آخر تحديث :الثلاثاء 21 مايو 2024 - الساعة:10:48:22
دولة جنوبية بُعثت للحياة على يد الزعيم عيدروس
(الامناء نت / كتب / احمد السيد عيدروس:)

قبل أكثر من ثلاثة عقود غُرست بذرة الوحدة العربية على تراب عدن عاصمة الأمة وكانت تلك البذرة قد غُرست في جوف كل قلب عربي حلم بالوحدة العربية الشاملة من الخليج الى المحيط 

ظل الشعب العربي ينتظر متى تخرج للحياة شجرة العروبة تلك التي غُرست بذرتها في عدن 

ظلت الأمة قاطبة تنتظر تلك المظلة الوحدوية لتستظل تحتها 

فقد عانت أمتنا العربية والإسلامية من وهج أشعة الاستعمار الأجنبي الحارقة ذلك الاستعمار الذي جثم على المنطقة لقرون من الزمن 

لكن ما لم يكن بالحسبان أن تقتلع هذه البذرة قبل أن ترى النور بمعول صنعاء الرجعي المتخلف الذي يقبع في عبائة المناطقية للهضبة الشمالية نظام صنعاء الذي أزهق روح الوحدة بعد مولدها بأربعة أعوام عندما قرر بغرور وعنجهية أن يغزو الجنوب ويدمر عدن مهد السلام ومهد الوحدة لتوئد الوحدة في مهدها وتموت في قلوب من أحبها لتُبعث من بعدها دولة جنوبية تسترد مجد عدن وتأخذ بثأرها وتمنحها السلام 

 

دولة جنوبية بعت للحياة 

لقد كانت كل تلك الإرهاصات تُنبئ بمولد هذه الدولة الجنوبية وعودتها للحياة منذ الغزو الأول لقوى الظلام التي تحكم صنعاء عام1994وحتى الغزو الثاني لعدن في عام 2015 مروراً بالانتهاكات التي مورست ضد الشعب في الجنوب وقمع كل أشكال الحراك الشعبي ضد نظام صنعاء وكانت القاصمة الفاصلة غزو نظام صنعاء للجنوب عام 2015 فقد كان بفعله هذا قد دفن الوحدة للأبد و وسدت الوحدة في التراب وأُسدل ستار حقبة زمنية سوداء عاشها الشعب العربي في جنوب الجزيرة العربية 

وانتظرت الأمة أن تبعث تلك الدولة الأسطورة في النظام والقانون

 فقد انتظروها بإيمان صادق

 أن تبعث من جديد وقد كان 

 

دولة جنوبية بعثت للحياة 

على يد ذالك الجنرال الشاب الذي كان حاضراً كل تلك المراحل الزمنية منذ أرسال بذرة الوحدة للحياة في عدن عام 1990 وحتى موتها وبناء ضريحها في عدن عام 2015 على يد مغول العصر وبقايا الرجعية المقيتة التي تحكم صنعاء حتى اليوم 

ذالك الجنرال الشاب أسس حركة حتم وهي الجناح المسلح للحركة الثورية التي رفضت احتلال الجنوب عام 1994 من قبل نظام صنعاء 

وخاض الكفاح المسلح مع رفآق الدرب حتى تحقق النصر وبزوغ فجر الحرية وتحقق الانتصار العظيم

 وفوض الشعب والأمة في جنوب الجزيرة العربية الزعيم القائد عيدروس الزبيدي

 ليعلن للعالم أن دولة الجنوب بعثت للحياة من جديد بعد إختطاف دام مايقارب من ثلاثة عقود عاش خلالها الشعب الجنوبي يراقب متى يشع فجر الاستقلال بنوره المشرق وينير للوطن الطريق إلى المستقبل الذي طال انتظاره بعد أن خيم عليه سواد الليل 

وفي صبيحة الرابع من مايو عام 2017 أعلن الشعب تفويضة للقائد والزعيم الجنوبي عيدروس الزبيدي وكان إيذاناً بمولد دولة الجنوب 

 

دولة جنوبية بعثت للحياة 

 

على يد ابن الوطن وحامل راية الكفاح بعثت الدولة للحياة وبتضحيات الشهداء والجرحى رفعنا راية الوطن عالياً في السماء ليراها العآلم أجمع ويعلم أن رآية الشهداء لن تسقط على الأرض فهي مرفوعة بسواعد شعب بأكمله من المهره حتى باب المندب 

 

دولة جنوبية بعثت للحياة 



شارك برأيك