آخر تحديث :السبت 27 نوفمبر 2021 - الساعة:02:38:21
الانتقالي يُفسد مؤامرة الشرعية على عدن
(عدن / الأمناء نت / خاص :)

أفسد المجلس الانتقالي الجنوبي الخطة الشيطانية التي وضعتها الشرعية الإخوانية لإفشال زيارة المبعوث الأممي هانز جروندبرج إلى العاصمة عدن، الثلاثاء الماضي، وذلك بعد أن تصدى بكل قوة وحسم لمحاولات إثارة الفوضى في مدينة كريتر من خلال مجاميعها الإرهابية، واستطاع تأمين عدن وأثبت للمجتمع الدولي أنه قادر على ضبط الأوضاع في محافظات الجنوب بعيدًا عن إرهاب قوى الشمال.

ورحب الرئيس عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوب ، بالمبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة إلى اليمن، هانز جروندبرج، خلال استقباله في مقر المجلس بالعاصمة عدن، وطرح خلال اللقاء، الوضع الاقتصادي والإنساني الصعب في الجنوب، وجهود المجلس في معالجتها، مشيرًا إلى دعم الحكومة لتحسين الأوضاع وتأمين مصالح المواطنين.

وشدد على الحاجة إلى تشكيل الوفد التفاوضي المشترك للعملية السياسية الشاملة، رافضًا أي تجاوز للقضية الجنوبية، وممثلها الشرعي المجلس الانتقالي الجنوبي، ونبه إلى ضرورة مشاركة المجلس بمختلف مراحل العملية السياسية كطرف رئيسي، معلنًا انحياز المجلس الانتقالي الجنوبي إلى وقف إطلاق النار.

ومن جانبه دعا المبعوث الأممي إلى اليمن، هانز جروندبرج، للتنفيذ الكامل لاتفاق الرياض لدعم الاستقرار وعمل المؤسسات، ومعالجة الوضع الاقتصادي المتدهور، وحذر في بيان له بعد يوم من لقاء الرئيس عيدروس الزُبيدي، من صعوبة إبطال الآثار الإنسانية والاقتصادية للحرب مع كلّ يوم يمر تحت وطأة الصراع، مشددًا على أن هناك حاجة ملحة لتغيير المسار والعمل نحو تسوية سياسية تشمل الجميع وتنهي النزاع بشكل كامل وتسمح بالتعافي والنمو.

نجت العاصمة عدن، من مكيدة جديدة، حركتها يد تنظيم الإخوان الإرهابي الخبيثة، لضربها من داخلها بعدما عجزت مليشيات الشرعية الإخوانية لسنوات عن تسلق أسوارها العالية التي تحصنها القوات المسلحة الجنوبية، تحرك المجلس الانتقالي الجنوبي، والأجهزة الأمنية، لوأد المؤامرة الإخوانية على المدينة العصية الباسلة، في مهدها، يشد عضدهم التكاتف الشعبي، ضد قوى الإرهاب وداعميه.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز