شكرا سيادة الرئيس القائد شكرا جنودنا النشامى شكرا شعبنا الواعي! - الأمناء نت | أمانة الكلمة .. احترام الحقيقة
آخر تحديث :الاربعاء 20 اكتوبر 2021 - الساعة:12:26:13
شكرا سيادة الرئيس القائد شكرا جنودنا النشامى شكرا شعبنا الواعي!
(الامناء/كتب / علي منصور الوليدي)


قرار الرئيس القائد اللواء الركن عيدروس الزبيدي بإعلان حالة الطوارئ والتعبئة العامة ورفع درجة الاستعداد للقوات المسلحة والأمنية الجنوبية فرضته الظروف الاستثنائية الطارئة لمواجهة التهديدات المتواصلة والحشود الجارية على حدودنا السيادية وفتح معارك جديدة .. كالتي تشن اليوم على المناطق الجنوبية المحررة..التي تكشف حجم التنسيق والمؤامرة الاخونجية الحوثية لاعادة تكرار غزو واحتلال الجنوب وتقسيمه إلى أوصال متناثرة بدأ باحتلال خورة ومرخة وبيحان والوصول إلى عتق والسيطرة على شبوة ومناطقها الحيوية واجتياح مكيراس وتهديد لودر والمنطقة الوسطى دثينة وصولا إلى شقرة وشواطئ بحر العرب لفصل أبين عن بعضها البعض وتهديد عدن ومحاصرتها ومحاولة إسقاطها واحتلالها.

وما جرى بالأمس في عدن وحضرموت من إثارة وتحريض علني موجه ومدعوم من قبل تحالف الإخوان والحوثيين الجديد القديم كعادتهم تجاه شعب الجنوب ، على استغلال معاناة ومشاعر البسطاء وتشجيع الفوضى وإثارة الفتنة باستغلال غضب الشارع الجنوبي العفوي الناجم عن غياب وتهرب الحكومة الشرعية المتلقي الوحيد للمساعدات والقروض الخارجية والقابضة المخولة والمعنية باستلام الايرادات المحلية وعائدات الصادرات للثروات النفطية والغازية والمدنية الأخرى، وتنصلها عن التزاماتها وواجباتها الرسمية في تأمين الخدمات والمرتبات والغذاء والاحتياجات المعيشية لكافة أبناء المناطق الجنوبية ألمحررة صاحبة الحق والمصلحة الحقيقية في الأرض والثروة دون غيرها،

والذي أدى إلى تردي الأوضاع المعيشية والخدماتية العامة وأشعل حالة الغضب الشعبي.. الذي حاول تحالف الشر والإرهاب والغزو والعدوان الاخونجي الحوثي استغلاله لارباك المشهد الجنوبي بغية انشغال مؤوسساتنا الدفاعية والأمنية الجنوبية بمواجهة تلك الفوضى اللا خلاقة للشارع الجنوبي العفوي وانشغالها بالحفاظ على الأمن الداخلي للبلاد والسكينة العامة.. ليسهل لقوى الشر والعدوان كما كانت تظن خائبة تنفيذ فصول مؤامرتها الجديدة والمفضوحة التي تصدت لها بحكمة قيادتنا السياسية الرشيدة ممثلة بالقائد الرمز اللواء عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية وقراره التاريخي الشجاع بإعلان حالة الطوارئ والتعبئة العامة ورفع درجة الاستعداد القصوى لكافة مؤسساتنا الدفاعية والأمنية والشعبية ويقضتها العالية وبمؤازرة ونبالة ووعي جماهير شعبنا الوفية التي اخمدت  تلك الفوضى الهدامة والجمت أصوات كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن والمواطن واخرست كل من تطاوعه نفسه العدوانية الشريرة بزعزة أمن واستقرار جنوبنا الحبيب أو التعدي على أراضينا واستهداف وطننا ومصالحنا الوطنية العليا ومصالحنا المشتركة مع الأشقاء والأصدقاء؟ 
شكرا سيادة الرئيس القائد ابا القاسم شكرا لكافة جنودنا النشامى شكرا لجماهيرنا الواعية والوفية وكل من شاركوا في تهدئة الشارع وإخماد نار الفتنة ووضعوا مصلحة الوطن فوق كل اعتبار!

* مدير دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة الجنوبية

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز