آخر تحديث :الخميس 26 نوفمبر 2020 - الساعة:17:35:40
قطر تستعد لفتح سفارتها بصنعاء على غِرار سفارة إيران
(الأمناء نت / خاص :)

تداولت وسائل إعلام يمنية ونشطاء أنباء بأنّ إمارة قطر تبحث التمثیل الدبلوماسي لھا مع جماعة الحوثیین في صنعاء .

وذكرت المصادر نقلاً عن مصادر دبلوماسیة یمنیة أنّ الدوحة بدأت منذ وقت قریب عملیة المباحثات الرسمیة مع صنعاء لفتح سفارتھا وتبادل التمثیل الدبلوماسي مع جماعة الحوثي .

ولم تحدد المصادر متى سیتم البدء الفعلي لعودة فتح سفارتیھما في صنعاء، إلا أنھا أكدت بأنّ ذلك بات وشیكاً، لا سیّما عقب إعلان إیران وصول سفیرھا إلى صنعاء، لتقدیم أوراق اعتماده سفیراً لھا في الیمن.

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة (لا) التابعة لميليشيات الحوثي، قبل مطلع شهر تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، أنّ الدوحة تُجري ترتيبات مع الميليشيات الانقلابية لإعادة فتح سفارتها في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وتعيين سفير للميليشيات في قطر، لتكون بذلك ثالث دولة تقيم علاقات دبلوماسية مع الحوثيين بعد إيران وسوريا اللتين تستقبلان سفيرين لميليشيات الحوثي على أراضيهما.

وقال تقرير الصحيفة: إنّ «قطر تعتزم فتح سفارتها بصنعاء، وإنها تنسّق مع الأخيرة حالياً لتدشين ممثلية دبلوماسية للمجلس السياسي الأعلى (سلطة الحكم الحوثية) في الدوحة».

ورجّح التقرير أن يُسمّي الحوثيون عضو الوفد المفاوض التابع لهم عبد الملك العجري سفيراً للحوثيين في قطر.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص