آخر تحديث :الاحد 23 يونيو 2024 - الساعة:21:12:19
وقفة احتجاجية ترفض حمل السلاح بالعاصمة عدن وتؤيد قرار إدارة أمن عدن وتطالب بالقصاص من قاتل الطفلة حنين البكري
(عدن / الامناء نت / مريم بارحمة:)

نظمت مجموعة نساء من أجلك يا عدن -نحن هنا-

وقفة احتجاجية صباح يوم الأحد 2 يوليو 2023م، بساحة العروض بالجهة المواجهة لإدارة أمن عدن في العاصمة عدن.

 

 

شارك فيها نخبة من مختلف المكونات السياسية من أكاديميات ورؤساء وممثلي عن منظمات المجتمع المدني وإعلاميين وشخصيات سياسية وعسكرية واجتماعية ونشطاء من العاصمة عدن والجنوب وأطفال.

 

 

ورفع المتظاهرون خلال الوقفة شعارات باللغتين العربية والأنجليزية ترفض حمل السلاح بالعاصمة عدن وصور الطفلة حنين البكري مطالبين بسرعة القصاص من قاتل الطفلة حنين البكري. 

ومن هذه الشعارات :

" احمل السلاح لتدافع عني ..لا من أجل ان تقتلني.

Take up arm to defend me not kill me."

 

، " نعم ل دعم قرار الأمن في منع حمل السلاح.

Yes for: supporting security decisions to prevent carrying weapons."

 

، "سلاحك بالجبهات لا بالشوارع والطرقات.

Your weapons is in war not in thestreets and roads".

 

، "عدن أجمل بدون سلاح 

Aden is more beautiful with out weapons".

 

، " كن عونا لرجال الأمن.. ولا تكن عونا عليهم.

السلاح خطر يهدد أمننا".

 

" السلاح ليس عنوانا للرجولة".

 

"القصاص من قاتل حنين البكري مطلب شعبي..

 لن أسامحكم بدمي #الطفلة-حنين-البكري".

 

 

وأيد المتظاهرون من خلال بيان الوقفة التعميم الصادر من مدير إدارة أمن عدن بتاريخ 29 يونيو 2023م، بمنع حمل السلاح.

 وشكروا قوات العاصفة الرئاسية والأجهزة الأمنية في سرعة استجابتهم بمنع حمل والتجوال بالسلاح في العاصمة عدن بالزي المدني.

 

وطالب المتظاهرون الذي وقفوا ما يقارب ساعة ونصف تحت اشعة الشمس الحارقة مستظلين بظلال الأشجار ان تتخذ اقصى العقوبات وينفذ القصاص في حق قاتل الطفلة حنين البكري كون الحادثة وشبيهاتها من الحوادث التي تحدث مؤخرا في عدن وتستدعي سرعة التحقيق من قبل الأجهزة الأمنية وتقديم مرتكب الجريمة للعدالة، كما طالبوا بتطبيق قانون حمل وحيازة السلاح رقم 40 لعام 1992م. 

 

وحث المتظاهرون السلطة المحلية بان يقفوا وقفة جادة تجاه الأمن في عدن، وفوضى حمل السلاح وانتشار الجريمة وقتل فلذات اكبادهم واولادهم وأهلهم ومنعا لتفشي مثل هذه الاعتداء بحقهم وخشية من ان تصبح عدن مدينة غير أمنه.

 

وتهدف الوقفة إلى نشر الوعي وثقافة لا للعنف المجتمعي والحد من تفشي ظاهرة حمل السلاح في العاصمة عدن. ومن أجل تأييد تعميم مدير امن عدن بمنع حمل السلاح .

 

الجدير بالذكر ان فكرة الوقفة انطلقت من جروب نسوي بالواتس آب يشارك فيه نخبة من نساء العاصمة عدن من مختلف المكونات السياسية وأكاديميات ومنظمات المجتمع المدني وإعلاميات استشعارا بالمسئولية تجاه عدن ورغبة بأن تظل عدن مدينة السلام والأمن والأمان.



شارك برأيك
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل