آخر تحديث :الاربعاء 28 فبراير 2024 - الساعة:01:50:00
تحرير الوسط برؤية الإنصاف والتوازن 16-20
محمد عبدالله القادري

الاربعاء 28 فبراير 2023 - الساعة:20:26:24

 

 قضية الوسط سيلتف حولها 80% من أبناء الوسط إن لم يكونوا 90% ، هذا كلام أقوله بكل ثقة وأراهن عليه ، إنما الأمر سيكون متلازم مع وجود تشكيل عسكري خاص بالوسط ووجود سند ، الكثير من أبناء الوسط ينظرون لعدم وجود السند سبب عدم التفافهم حول أنفسهم ، وتفرقهم بالتبعية بين هذا وهذا.

 الشيئ الوحيد الذي تستطيع أن توحد به أبناء الوسط ، هو عندما تقول لهم أن سبب مصائبنا ومشاكلنا نابعة من الهضبة وقواها على مر التأريخ.
تركيبة الوسط حالياً هي هذه النسبة 80% من أبناءه كأقل تقدير هم كارهون للحوثي كارهون للأحزاب ، هم الصامتون والطبقة العامة وهم قاعدة الوسط التي ستلتف حول القضية بعد التحرير عندما يكون من منطلق القضية.

 فكفكت خصومك لا يأتي على حساب أن تظل مفكفك.
البعض يدعي بأنك تظهر قضيتك بشكل ضد قوى الهضبة المتنفذة هذا أمر سيوحد أطراف الهضبة ضدك ، طيب أليس السعي لفكفكتهم في ظل تقاسمهم للوسط حالياً سيحتفظ بجميعهم أو ببعضهم مسيطراً في الوسط أو ينقل الوسط من سيطرة قوة من الهضبة إلى سيطرة أخرى ، وهذا لا يخدم الحل الجذري لقضيتي بشيئ.
الحوثي وبقية قوى الهضبة المتنفذة متقاسمة في السيطرة على الوسط  ولها أدوات  في الوسط وينقسم أبناء الوسط في التبعية لها ، وأنا عندما أدعوا أبناء الوسط للتوحد عبر قضيتهم سأقوم بتوحيدهم وفكفكتهم من التبعية للهضبة وهو الأمر الذي يخدم الوسط وقضيته ويحرره ويخلصه من الحوثي.
دعني اتوحد حول نفسي أولاً  وبعد أن أتوحد وأصبح غالبية الوسط تحت سيطرتي بعدها أتجه لفكفت خصومي.

واقع الوسط أن هناك قاعدة كبيرة ، هذه القاعدة الآن هي ضحية صراع القوى ، وستلتف حول نفسها متى وجدت الثقة ، الثقة عندما ترى تشكيل عسكري يحمل مسمى الوسط ذو قيادات مخلصة من أبناءه ولاءها للوسط لا لأي تيار حزبي ، يتقدم بشراكة أبناء الجنوب لتحرير الوسط ، حينها سترون الإلتفاف وسترون ماهي الأغلبية الكاسحة في الوسط.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص