آخر تحديث :السبت 24 فبراير 2024 - الساعة:15:29:57
لمن يقدح في نتائج الحوار: كونوا عامل خير ولا تخرقوا سفينتكم بأيديكم
عبدالله سالم الديواني

السبت 16 فبراير 2023 - الساعة:22:25:28

بعد جهد ومشقة وتحضير استمر لفترة ليست بقصيرة، أبدعت عقول المئات من أبناء الجنوب في ملتقى الحوار الجنوبي وأنتجت وثائق رئيسية تحدد مستقبل البلاد، وقد نشرت هذه الوثائق في معظم وسائل الإعلام وبارك أغلب الجنوبيين من ساسة ومثقفين وممثلي المرأة والشباب ما خرج به المتحاورون من وثائق طيبة وهامة تخدم الجنوب وأهله بصفة عامة.

وإن وجد بعض القصور أو أن للبعض ممن لم يحضر الحوار ملاحظات أو آراء سديدة فهذا حقهم وملاحظاتهم وآرائهم أيضا مرحب بها لأن المجتمعين في نهاية الحوار قد اكدوا أن الباب لا يزال وسيظل مفتوحا لمن لم يشارك في الملتقى وأن تؤخذ آراء من لم يحضر وسيؤخذ بأي ملاحظات جوهرية تخدم الجنوب لليوم والمستقبل لأن الجنوب سفينة ومظلة تستوعب كل ابنائها من مكيراس الى سناج الى كرش  حتى اطراف المهرة والحفاظ على سلامة ايجاد هذه السفينة هو مسؤولية الجميع ليصل الى مبتغاها.

وإن فكر البعض لا سمح الله بخرق السفينة أو سمح للمتآمرين في إعاقتها للوصول الى هدفها المنشود فإنه يكون قد جنى على اهله وبلده بنكبة كبيرة وهذا هو ما يركزوا عليه كل جهد وأعلام مشائخ نخب الهضبة في الشمال لانهم يريدون الجنوب وقراره وثرواته تحت هيمنتهم وتسلطهم الدائم .

فلا تخرقوا سفينتكم بأيديكم ارضاء لهم تحت مبرر الاختلاف مع الانتقالي الذي يعتر شماعة لتآمرهم على الجنوب واهله واخواننا الجنوبيين الذين يستنقصون نتائج الحوار ويقدحون فيها يعلمون ان قيادات الانتقالي قد اكدوا في البيان الختامي للحوار ان لا احد بمفرده وصيا على الجنوب كدولة مستقبلية تضم الجميع.

لهذا فإن وحدة وتراص الصف الجنوبي في هذه المرحلة الصعبة تتطلب الالتقاء حول القواسم المشتركة التي تلبي طموحات كل الطيف الجنوبي ، ومن هذا المنطلق يتوجب على الجنوبيين توحيد صفهم كي ينالوا حقهم المشروع في حكم انفسهم بأنفسهم وبالطريقة التي ترضيهم جميعا بعيدا عن وصاية اصحاب المركز المقدس.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص