آخر تحديث :الاحد 23 يونيو 2024 - الساعة:14:40:23
وزارة الزراعة والأسماك تدشن ورشة إدماج المرأة الريفية في الخطط الاستراتيجية
(الأمناء /خاص)

 برعاية وزير  الزراعة والري والثروة السمكية اللواء/ سالم عبدالله السقطري بدأت اليوم في ديوان الوزارة بالعاصمة عدن ورشة العمل حول إدماج المرأة الريفية في البرامج والخطط الإستراتيجية، نظمها قطاع الإنتاج الزراعي ممثل بالإدارة العامة لتنمية المرأة الريفية بالوزارة.

     ويتلقى أكثر من عشرين مشارك من مدراء عموم الإدارات المعنية بالوزارة معلومات علمية عن الأنشطة الخاصة بالتنمية الريفية على مدى يومين وتدريبات عملية حول وضع الإدارة العامة للتنمية الريفية، وأهداف التنمية المستدامة، وقضايا عن إدماج المرأة، بالإضافة الى مناقشة محاور عن واقع الدول العربية واليمن في تنفيد أهداف التنمية المستدامة، وكيفية إعداد خطة عمل متكاملة في إطار الإدارات العامة لإدماج المرأة في تلك الخطط، بالإضافة إلى العمل على بناء قاعدة بيانات متعددة الأوجه لجميع الأنشطة التي تخص تنميه المرأة بالشراكة مع الإدارات المعنية.

      وأشاد وكيل وزارة الزراعة والري والثروة السمكية لقطاع الإنتاج عبدالملك ناجي بعقد هذه الورشة التي تهدف إلى التعريف بدور المرأة الريفية ومكانتها في المجتمع، وكذا أهمية دورها في قطاع الريف وما تقدمه من أنشطة في مجال الزراعة من خلال المساهمة في زراعة مختلف المحاصيل وصناعة الألبان والصناعات الغذائية المتعددة، مشيراً إلى توجيه اللواء سالم السقطري وزير الزراعة والري والثروة السمكية لجميع الإدارات المختلفة بالوزارة إلى إشراك الإدارة العامة لتنمية المرأة الريفية في تنفيذ المشاريع والورش المقامة بالشراكة مع الجهات الدولية المانحة. 

     ولفت الوكيل إلى أهمية دعم المرأة الريفية وإعطائها مكانتها وأهمية في إشراكها بكافة المجالات، وتوفير كل الوسائل إلى تساهم في رفع مستواها العملي، ودمجها في الجمعيات النسوية والعمل على تسويق منتجاتها الغذائية لتحسين مستواها الإجتماعي، ودعمها نظير ما تقدمه من إنجازات في المجال الزراعي كونها عنصر فاعل يساهم في عملية التنمية الاقتصادية.

     من جانبها أشارت مدير إدارة تنمية المرأة الريفية في وزارة الزراعة والري والثروة السمكية المهندسة ناديه حميد إلى أن الهدف من هذه الورشة هو دمج المرأة الريفية في جميع الأنشطة والبرامج الإستراتيجية مع الجهات ذات العلاقة بالمرأة الريفية وأهمية التعريف بالدور الحقيقي لإدارة المرأة وما تقدمه من انشطه لمساندة النساء في الريف من خلال التدريب والتأهيل في مجال عملهن والمشاركة الفاعلة في البرامج والمشاريع وتقديم الدعم لرفع مستوى عملهن في مجال صناعة الأغدية وخلق علاقة تشبيك وتنسيق للحصول على نتائج إيجابية في مجال عملهن مؤكده إلى اهميه توفير مقومات العمل الإداري بكادر متخصص وتوفير وسائل اتصال، داعية المشاركين الى الاستفادة من هذه الورشة والعمل على تطبيق المعارف في الواقع العملي.

     وتخلل الورشة عدد من المداخلات من قبل المشاركين احتوت في مضمونها جملة من القضايا التي تصب في الإرتقاء بعمل المرأة الريفية، وكذا الصعوبات التي تواجهها، والمعالجات المطلوبة ، بما يضمن زيادة مشاركة إدارة المرأة الريفية والشريحة التي تمثلها في تطوير القطاع الزراعي.

حضر الورشة عدد من المستشارين ومدراء العموم بالوزارة والمختصين.



شارك برأيك
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل