آخر تحديث :الاحد 23 يونيو 2024 - الساعة:14:40:23
رجال باقون في ذاكرة التاريخ
(الأمناء/خاص)

 

*عدد من الشخصيات الوطنية وقيادات في المجلس الانتقالي* *الجنوبي تنعي المناضل عبدالله محمد محسن القحيح الدياني* 
*وتستذكرة بكلمات ومآثر وبطولات الفقيد في خدمة الوطن الجنوبي*

*قال عنه صالح سعيد محسن*
*عضو الجمعية الوطنية* 

أن العين لتدمع والقلب يتحسر على فراقك ايه الزميل المناضل المخلص في نضالك. لقد كنت لنا القدوه في الاخلاص والصبر والنضال فها أنت غادرتنا ونحن على الدرب سائرون نرنوا لبلوغ الهدف المنشود الذي خرجنا واياك نهتف من اجله. ندعو الله أن يتغمدك بواسع رحمته ويسكنك فسيح جناته. وانا لله وانا اليه راجعون...
..

*قال عنه علوي لصوع النسي*
*عضو الجمعية الوطنية عضو المستشارين في هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي*
..
تلقينا نباوفات الفقيد والزميل العقيد عبدالله محمد القحيح عرفته قبل انطلاق الحراك الجنوبي عرفته وهوضابط في المليشيا الشعبيه وبعد الوحده اليمنيه المشؤمه التقينا به عدة مرات وكنا نعمل بسريه للحراك الشعبي الجنوبي ايام كنا يوم في الاسبوع في  مرخه والاسبوع الثاني في خوره هذا قبل ٢٠٠٨م كان الحراك الجنوبي يخرج في عزان ومرخه وخوره فقط قبل كل المديريات وبعد ثورة توكل كرمان ثارت كل المديريات وتنفس الشعب الجنوبي صعدا وتواصل النظال حتى يومنا هذا 
رحم الله فقيدنا الغالي واسكنه فسيح جناته وعظم الله اجركم واحسن عزاكم اخواننا اهل القحيح وال ديان عامه وجميع ثوار الحراك الجنوبي في مرخه وخوره ..

*قال عنه علي عوض بن عمر*
*نائب رئيس المجلس الانتقالي*
*م مرخة م شبوة*
..
نعاهده ونعاهد كل الشهداء وكل فقيد من الحراك الجنوبي أننا على دربهم سائرون وأنها لثورتا حتى الاستقلال الله يرحم كبير المناظلين عبدالله القحيح ويسكنه الجنه 

 

 

*قال عنه ناصر علي لزنم*
*رئيس الدائرة التنظيمية في المجلس الانتقالي م مرخة م شبوة*


أصعب اللحظات وأقساها مرارة، حين يغادرنا أشخاص تركوا في نفوسناأثراًبالغا بما قدموه في حياتهم من مآثر وتضحيات كبيرة  يستنيربها الاجيال في دروب حياتهم لكننا  نحمد الله تعالى على المحيا والممات مؤمنين بقضائه وقدره .

ودعت يوم امس خورة احد رجالاتها ورجالات الحراك الجنوبي وعضو القيادة المحلية للمجلس الانتقالي مديرية مرخة المقدم عبدالله محمد القحيح الدياني  احدظباط الجيش الجنوبي  واحدمناضلي حرب صيف 94 في لواء باصهيب في عمران والذي وقف ببسالة وشجاعة مع زملاءه امام الآلة الحربيةالعفاشية  الغاشمة  ليواصل بعدها نظاله السلمي في ميادين الشرف وساحات الحرية 
نحن اليوم بهذا المصاب الجلل نعزي الوطن الجنوبي والمجلس الانتقالي فقيدنا الغالي عبدالله محمد القحيح الذي عاش معطاءً لوطنه وأهله وسكن في قلوب  كل من عرفه وتألم لوداعه 
وداعاً ابا ياسروإن كانت الكلمات لن توفيك حقك لكن دعاءنا لك سيبقى موصولاً، فنم قرير العين، وثق أن الدرب الذي سرت عليه في خدمة الجنوب ، سيظل نوراً لناومن سيأتي بعدنافقيمتك وذكراك ومبادئك الساميه التي حملتهاطيلة مشوارك النظالي ستبقى فينا ومعنا ماحيينا.
رحمك الله واسكنك جنان  الفردوس .

*قال عنه رائد محمد الخراز* 
*نائب الدائرة الجماهيرية في المجلس الانتقالي م مرخة م شبوة*

..

فقدنا هامة وطنية ورجل حراكي مناضل جسور كان لي الشرف بتسميتة شيخ المناضلين في وادي خورة وشبوة لما قدمة في سبيل القضية الجنوبية بداية من ٩٤ حيث صال وجال من أجل الجنوب بدايتة كان له شرف التصدي مع رفاقة في لواء باصهيب ومواجهة جحافل العدو حتى تم اسرة في حرب ٩٤ واطلق سراحة حتى انطلق الحراك الجنوبي في ٢٠٠٧  وكان من اوائل الحراكيين مشاركا في مسيرات وفعاليات الحراك الجنوبي في خورة وشبوة وعدن ومناطق الجنوب  وحتى تإسيس المجلس الانتقالي وكان من المؤسسين للمجلس داخل المديرية واصبح عضو في الانتقالي حتى توفى تغمده الله بواسع رحمتة..
..

*قال عنه مبارك صواعق الدياني*
*نائب دائرة الشهداء في المجلس*الانتقالي الجنوبي م مرخة م شبوة*


عبدالله القحيح هامه وطنيه تعلمنا منها الكثير وهوا كان النور الذي كنا لستضي به حقيقه خساره في محافضة شبوه لفقدان هاذا الرجل الذي افنئ عمره في النضال في الثوره الجنوبيه وله باع طويل في كل مسيرة الجنوب من عام 72 الئ يوم توفاه الأجل وله بصمات نضاليه في حرب 94 عضم الله اجرك ياوطن



شارك برأيك
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل