آخر تحديث :الاربعاء 28 فبراير 2024 - الساعة:01:50:00
"الأمناء" تكشف فساد الحكومة والمنظمات المعنية بمشاريع الحماية والإيواء للنازحين (وثائق وأرقام)
(الأمناء/ تقرير خاص:)

مشاريع هشة ظاهرها تحسين حياة النازحين وباطنها نهب ملايين الدولارات

أرقام مهولة لحجم الفساد تكشف مدى العبث والكسب غير المشروع

ما سر صمت الحكومة تجاه هذا الفساد؟

وما خفي كان أعظم..!

انتشر الفساد الذي تعيثه الحكومة والمنظمات المعنية بمشاريع الحماية والإيواء والمأوى وإدارة وتنسيق المخيمات، وبلغ ذروته، وسط صمت حكومي داعم لهذا الفساد الذي يدفع ثمنه المواطن في محافظات الجنوب وبعض النازحين وذوي الحاجة.

مشاريع هشة ووهمية، ظاهرها تحسين حياة النازحين وتعزيز حقوقهم ورفاهيتهم، وباطنها العذاب ونهب ملايين الدولارات من قبل القائمين على هذه المشاريع الهزيلة التي لا تسمن ولا تغني من جوع لفئات المستهدفين منها.

لم تستطع هذه المشاريع توفير بيئات حماية مناسبة، أو زيادة الوعي بالحقوق الأساسية، وتمكين المجتمعات المحلية من الاستقرار وتحسين مستوى حياتهم.

"الأمناء" حصلت على وثائق مشاريع الحماية للأعوام 2020 و 2022 و2023م وتنشرها بالتفصيل وبالأرقام المهولة لحجم الفساد الذي استشرى تحت مسمى مشاريع الحماية المنقذة للحياة، والمساعدات النقدية الطارئة للنازحين والسكان المتضررين جراء الحرب في جنوب البلاد، وتنشرها كما جاءت من مصادرها على النحو التالي:

 

مشاريع الحماية لعام 2020م:

توفير خدمات الحماية المنقذة للحياة والمساعدة النقدية الطارئة للنازحين والسكان المتضررين من النزاع في جنوب اليمن يناير 2020م إلى  مارس 2020م، ويهدف المشروع إلى تعزيز الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وتحسين إمكانية الحصول على المساعدة القانونية، وتعزيز التعبئة المجتمعية وتوسيع نطاقها بتكلفة 592,137 دولارًا أمريكيًا في الحديدة والضالع ولحج من قبل مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين UNHCR لعدد 3875 شخصًا من النازحين والعائدين في المناطق المستهدفة والجهات المستهدفة: الوحدة التنفيذية، إدارة مخيمات النازحين.

 

الاستجابة الطارئة للمتضررين بعدن ولحج:

 

 الاستجابة الطارئة لحماية الأشخاص الاكثر ضعفاً، المتضررين من النزاع في محافظتي عدن ولحج، من 1 يناير 2020م إلى 31 ديسمبر 2020م، ويهدف المشروع إلى تلبية احتياجات الحماية الفورية للمواطنين الأكثر ضعفاً في المراكز المجتمعية، وتوفير خدمات الحماية السياسية في المراكز المجتمعية كمراكز خدمة مركزية لمنطقة التجمع المستهدفة بتكلفة 999,996.10 دولار أمريكي، وموقع المشروع في: عدن، مديرية دارسعد  - لحج، مديريات: المضاربة ورأس العارة، من الجهة المانحة مكتب تنسيق الشئون الإنسانية (أوتشا) والجهات المستفيدة والشرائح 9456 شخصًا (رجال 25% نساء 46% ، فتيان 15% ، فتيات 15%) من الوحدة التنفيذية إدارة مخيمات النازحين ومن منظمة إنترسوس.

 

خدمات المياه والصرف الصحي:

خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية المنقذة للحياة وخدمات الحماية للنازحين والمجتمعات المضيفة المتضررة من النزاع، من 1 يناير 2023م إلى 30 نوفمبر 2023م، يهدف إلى تحسين خدمات المياه والصرف الصحي والخدمات المقدمة للنازحين والمجتمعات المضيفة في المناطق المتأثرة من النزاع في محافظة تعز بتكلفة 2,105,263.16 يورو لتعز، مديريات: المعافر وصالة والقاهرة والمظفر من مكتب تنسيق الشئون الإنسانية في الاتحاد الأوروبي ECHO للأسر النازحة والمضيفة والأشد ضعفاً من السلطة المحلية تعز كير العالمية.

مشروع متعدد القطاعات (المياه والإصحاح البيئي وحماية الطفل المتكامل)، محافظة تعز، من أكتوبر 2021م إلى يوليو 2022م، ويهدف المشروع إلى تلبية احتياجات المياه والإصحاح البيئي ورفع مستوى الحماية وخدماتها للأشخاص المتضررين من النزاع والأشد ضعفاً والنازحين داخلياً والعائدين وأفراد المجتمع المضيف، بتكلفة 55,000,000 ين ياباني، عبر تعز مديريتي حيفان والصلو، المساعدة الحكومية اليابانية لعدد 300 مستفيد من أبناء المديريات المستهدفة، حيث بلغت نسبة النازحين %11 من إجمالي المستهدفين عبر السلطة المحلية محافظة تعز من منظمة رعاية الأطفال.

 

حماية الأطفال من الانتهاكات:

حماية الأطفال من انتهاكات حقوقهم خلال النزاع في اليمن من 1 مايو 2022م إلى 31 مايو 2023م، ويهدف إلى أن يتمتع الأطفال المتضررون من النزاع في اليمن بالحماية من الانتهاكات الجسيمة بتكلفة 1,612,632 يورون وموقع المشروع: تعز مديريات: صالة، ومقبنة، وجبل حبشي، ولحج مديريات: تبن، والقبيطة، والمسيمير، عدن مديريتي خورمكسر ودارسعد، من الجهة المانحة الاتحاد الأوروبي، والفئات المستفيدة من المشروع: الأطفال وأسرهم ومقدمي الرعاية وأعضاء المجتمع المحلي وممثلي المكاتب الحكومية وزارة الشئون الاجتماعية - مكاتب الشئون الاجتماعية والعمل في المحافظات المستهدفة من وزارة الشئون الاجتماعية والعمل.

 

دعم التعليم في مخيمات النازحين:

دعم التعليم غير النظامي وتعزيز القدرات لقضايا حماية الطفل في مخيمات النازحين في محافظة لحج، من 4 أغسطس 2022م إلى 3 أغسطس 2023م، ويهدف إلى أن يواصل الأطفال من النازحين داخلياً والاستفادة من خدمات التعليم والحماية الآمنة والفعالة والمستجيبة في مخيمين للنازحين من مديرية تبن محافظة لحج بتكلفة 364,018.45 دولار أمريكي لموقع المشروع: لحج، مديرية تبن مخيمات النازحين عيترة، والرباط. والجهة المانحة: منصة التمويل الياباني JPF. والشرائح المستفيدة: عدد 869 فردًا - 802 طالب وطالبة + 46 معلما + 21 عضوًا من مجلس الآباء والأمهات من السلطة المحلية لحج.

التعليم والصحة والتغذية وحماية الطفل في اليمن/ لحج من يناير 2022م إلى ديسمبر 2022م ويهدف إلى حماية الأطفال الأشد ضعفاً في اليمن وتأمين الوصول الآمن إلى خدمات التعليم والحماية والصحة والتغذية بتكلفة 1,144,526 دولار أمريكي، وموقع المشروع: لحج، مديرية حالمين. والجهة المانحة: وزارة الشئون الخارجية  النرويجية. والشرائح المستفيدة: الأطفال والذكور والإناث الذين هم بحاجة إلى الدعم، والجهة المستفيدة: وزارة التربية والتعليم وعبر منظمة رعاية الطفل.



شارك برأيك