آخر تحديث :السبت 22 يونيو 2024 - الساعة:18:15:02
برعاية وزير الشؤون الإجتماعية والعمل..اللجنة الإستشارية للحماية الإجتماعية تعقد اللقاء السابع عشر بالعاصمة عدن
(عدن/الامناء نت/خاص:)

ترأس  معالي وزير الشؤون الإجتماعية والعمل الدكتور محمد سعيد الزعوري رئيس اللجنة الإستشارية للحماية الإجتماعية صباح اليوم بالعاصمة عدن اللقاء السابع عشر للجنة بحضور أعضاءها من ممثلي الوزارات والمؤسسات الحكومية والمنظمات.

وفي كلمة له أكد الوزير الزعوري على أهمية اللقاء هذه المرة لمناقشة مسودة خارطة الحماية الإجتماعية وتحليل الفجوات المقدم من منظمة اليونيسف.

وأوضح الوزير الزعوري في معرض حديثه، ان اللجنة تولي اهتمام كبير باستراتيجية الحماية الإجتماعية وتحاول قدر الإمكان أن لا تمر مرور الكرام دون فحص وتدقيق وربطها بالواقع الإقتصادي في البلاد .. ، منوهاً انه تم توجيه مذكرة رسمية لمنظمة اليونيسف لموافاة اللجنة بالإستمارات والبيانات التي تم جمعها من قبل الأعضاء، ليتسنى للجنة إجراء تعديل لما تضمنته المسودة من قصور .

واكد الوزير الزعوري انه منذ اليوم الأول لإجتماعات اللجنة تم الإتفاق على ان تكون خطتين للحماية الإجتماعية، واحدة تمثل محافظات الجنوب والمناطق المحررة وأخرى لمناطق سيطرة المليشيات بحيث تعكس كل منهما الواقع  الإقتصادي والإجتماعي الذي تعيشه هذه المناطق،  وتتوافق مع جملة المتغيرات التي تشهدها البلاد للوصول الى برامج حماية اجتماعية خاصة تتوافق مع خصوصية المناطق في مختلف مناطق البلاد .

ووجّه الزعوري في اللقاء أعضاء اللجنة الإستشارية من ممثلي الوزارات والمؤسسات الحكومية رفع مقترحات ووضع تصورات واضحة ودقيقة بخصوص خارطة الحماية الإجتماعية وتحليل الفجوات لتحقيق منهجية سليمة تشمل كل تفاصيل الخارطة من بيانات وجداول ومعلومات وإحصائيات تناسب واقع المحافظات الجنوبية والمناطق المحررة، كما تؤدي لتحقيق برامج ومشاريع مفيدة للمجتمع.

وأعرب الوزير الزعوري عن تقديره لجهود اليونيسف في التنسيق والشراكة مع الوزارة لدعم وتمويل برامج الحماية الإجتماعية، وكذا جهودها في دعم ومساعدة اللجنة الإستشارية من أجل تنفيذ مهامها بما يحقق الأهداف التي تأسست من أجلها.

من جهتهم استعرض أعضاء اللجنة الإستشارية ملاحظاتهم حول مسودة تقرير الخارطة وتعديله بما يناسب الواقع الميداني في محافظات الجنوب والمناطق المحررة  للوصول الى إطار استراتيجي للحماية الإجتماعية مقبول وموضوعي تستفيد منه الأجيال القادمة لخدمة المجتمع وتنميته.

في نفس السياق شكر السيد نائف خوالدة مسؤول السياسات الإجتماعية في اليونيسف جهود معالي الوزير الزعوري واللجنة الإستشارية في مناقشة مسودة التقرير، مؤكداً على أهمية  ملاحظات الأعضاء حول خارطة الحماية، واستعداد اليونيسف لتضمين مسودة التقرير التعديلات الجديدة والملاحظات التي تم طرحها في اجتماع اللجنة الإستشارية واللجنة الإشرافية المنبثقة عنها، لافتاً الى إستعداد المنظمة تقديم مسودة جديدة تشمل التعديلات والتصويبات المقدمة من اعضاء اللجنة   تناسب تحليل الوضع الإقتصادي في محافظات الجنوب والمناطق المحررة الذي يمثل جوهر ومضمون الحماية الإجتماعية.



شارك برأيك