آخر تحديث :الاحد 10 ديسمبر 2023 - الساعة:02:35:50
آخر الأخبار
احفظوا ألسنتكم الطليقة وخلوا الغطاء مستور! 
(كتب/ علي منصور الوليدي )

الجنوب العربي عرف نظام (الدولة) بكل ما تعنيه كلمة (دولة) من معنى، منذ وجود الانتداب البريطاني وما بعد خروجه من كامل الأراضي الجنوبية، وسلم وثائقها وخوارطها للأمم المتحدة التي بموجبها اعترفت الأمم المتحدة باستقلال الجنوب عشية30/11/1967 م
فليس من العرف واللياقة أن يأت اليوم من يظن انه عراف أو عراب عصره ليهدينا على ما يعلمه ويستوعبه ويدركه الطفل منا، أو يساومنا على كرامتنا وسيادتنا أو يهددنا بإعادة رسم خارطة جديدة.

ممن نصبوا أنفسهم اوصياء على من كأنهم يتكلموا نيابة عنهم.. فيما نراه اليوم من سجال غير مسؤول أو مدرك لعواقبه الوخيمة بين أخوة الدم والجيرة والشراكة ولا يخدم هذا الطرف أو ذاك ممن يتظاهروا هؤلا النفر بالحديث باسمه أو تمثيله بتسريبات وايماءات لا يقبلها العقل والمنطق .. وسرعان ما يتراجعوا بنفيها أو حذفها.. ظنا منهم ان رسائلهم وصلت وعلى الجنوبيين أن يفهموها.

غير مدركين أن شعب الجنوب لا يحتاج الى من يعلمه أو يدله أو سيفرض عليه خارطة جديدة.. فاهل مكة ادرى بشعابها.
ولا اظن فتنة كهذه التي يحاول هؤلا اشعالها أن يكونوا بمنائ عن شرورها لا سمح الله وقد تصيبهم باذاءها قبل غيرهم ، وربما قد تصيب تلك الأطراف فيما بينها وتهدد وحدة وأمن واستقرار كل منها .. لا سمح الله.. ولاننا نحترم خصوصية ما يربطنا من صلاة القرباء والاخوة والجيرة والشراكة.. لا يسعنا الا ان نقول لهولا.. اكفتوا ألسنتكم الطليقة واقلامكم الذليقة حتى لا تصيبوا أنفسكم ومن نصبتم أنفسكم اوصياء للحديث نيابة عنهم.. ولا تنشروا غسيلكم على المكشوف.. فالله أمر بالستر.. فأن بليتم فاستتروا .. وخلوا الطبق مستور والحليم تكفيه الاشارة؟!


شارك برأيك
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل