آخر تحديث :الجمعة 27 يناير 2023 - الساعة:11:54:48
الرئيس الروسي السابق يحذر من حرب نووية حال هزيمة بلاده في أوكرانيا
(الأمناء/متابعات)


قال الرئيس الروسي السابق دميتري ميدفيديف اليوم الخميس (19 يناير/كانون الثاني 2023) إن "هزيمة قوة نووية في حرب تقليدية قد تشعل حربا نووية"، في إشارة إلى الحملة العسكرية التي تشنها بلاده في أوكرانيا.

وفي منشور على تيليغرام للتعليق على دعم حلف شمال الأطلسي للجيش الأوكراني، كتب ميدفيديف حليف الرئيس الحالي فلاديمير بوتين "القوى النووية لا تخسر أبدا في صراعات كبرى يتوقف عليها مصيرها".

ووفقا لشبكة "روسيا اليوم" فإن تصريحات نائب رئيس مجلس الأمن الروسي جاءت تعليقا على الفرضية السائدة في الغرب التي تفيد بأنه "يجب هزيمة روسيا في الحرب". وكتب مدفيديف " غدا يناقش القادة العسكريون الكبار في قاعدة رامشتاين التكتيكات والاستراتيجيات الجديدة، بالإضافة إلى إمداد أوكرانيا بأسلحة ثقيلة وأنظمة هجومية جديدة.

يأتي ذلك مباشرة بعد منتدى دافوس، حيث "كرر جمع السياسيين من الحمقى شعارات على غرار: لتحقيق السلام، يجب أن تخسر روسيا". وأضاف أنه" لا يخطر ببال أي من هؤلاء التعساء استخلاص الاستنتاج البدائي التالي وهو أن هزيمة أي قوة نووية في حرب تقليدية يمكن أن يؤدي إلى اندلاع حرب نووية، وأنه لم تخسر القوى النووية صراعات كبرى يتوقف عليها مصيرها". وأكمل" يظن المرء أن هذا كان ينبغي أن يكون واضحا لأي شخص، حتى ولو كان سياسيا غربيا يحتفظ على الأقل ببعض بقايا وآثار العقل".

وكان رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز قد دعا إلى إجراء مفاوضات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإنهاء الحرب في أوكرانيا، وذلك في تعليقات أدلى بها على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس أمس الأربعاء.

وقال سانشيز: "من المهم أن نحافظ على الاتصال مع بوتين أيضا". وأضاف: "أدعو بقوة إلى أن تأخذ الحكومتان الفرنسية والألمانية، على سبيل المثال، بزمام المبادرة هنا". وقال إنه سيكون من المتصور العودة إلى المحادثات التي تضم ألمانيا وفرنسا وروسيا وأوكرانيا، في صيغة نورماندي التي أنشئت قبل اندلاع الحرب.

وأوضح سانشيز أن دولا أعضاء أخرى في الاتحاد الأوروبي ستدعم باريس وبرلين في مثل هذه المبادرة.

* (رويترز، د.ب.أ)


شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص