آخر تحديث :السبت 10 ديسمبر 2022 - الساعة:02:16:41
إبداع ريتشارليسون يقود البرازيل لإسقاط صربيا
(الأمناء/ متابعات)


استهل المنتخب البرازيلي حملته في مونديال قطر، بفوز مستحق على نظيره الصربي (2-0)، اليوم الخميس، ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة السابعة.

ويدين المنتخب البرازيلي بالفضل في هذا الفوز للاعبه ريتشارليسون الذي سجل الهدفين في الدقيقتين (62 و73) من عمر المباراة التي أقيمت على ستاد لوسيل.

وحصد المنتخب البرازيلي أول 3 نقاط له ليتصدر المجموعة بفارق الأهداف أمام المنتخب السويسري، الذي تغلب على المنتخب الكاميروني بهدف نظيف.

ومرت الدقائق الأولى من المباراة بدون أي خطورة، ثم حصل بافلوفيتش على البطاقة الصفراء الأولى بعد تدخل قوي على نيمار في وسط الملعب.

ومرر كاسيميرو كرة رائعة لتصل إلى نيمار داخل المنطقة، لكن الأخير فشل في تسديدها بعدما نجح الدفاع الصربي في إنقاذ الموقف وتشتيت الكرة.

وكاد نيمار أن يخدع ميلينكوفيتش، بعدما نفذ النجم البرازيلي ركلة ركنية باتجاه الشباك، تألق الحارس الصربي وأبعدها عن مرماه إلى ركنية جديدة.

وأطلق كاسيميرو متوسط ميدان المنتخب البرازيلي، تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، تمكن حارس صربيا من التصدي لها على مرتين.


 
وحصل فينيسيوس على تمريرة سحرية من تياجو سيلفا، ضرب بها دفاع صربيا لينفرد بالمرمى، لكن المتألق فانيا خرج من مرماه وأبعد الكرة ببراعة.

ومن داخل منطقة الجزاء أطلق الجناح البرازيلي رافينيا تسديدة أرضية بقدمه اليسرى، لكنها لم تكن بالقوة الكافية لتسكن الشباك لتصل لأحضان الحارس.

وحاول المدافع ميلينكوفيتش إبعاد الكرة لكنها ارتطمت بوجه فينيسيوس وسيطر عليها وتوغل لكنه سدد بعيدة عن المرمى، لينتهي الشوط الأول (0-0).

بعد 35 ثانية فقط من بداية الشوط الثاني، فشل رافينيا في استغلال خطأ مشترك بين فانيا وجوديل، ليسدد رافينيا لكن نجح الحارس الصربي في إنقاذها.

وتألق المدافع بافلوفيتش، وأنقذ مرماه من فرصة هدف للمنتخب البرازيلي، بعد تمريرة ممتازة إلى رافينيا، كاد أن ينفرد على إثرها الأخير بالمرمى.

واستمر الطوفان البرازيلي، ومرر فينيسيوس تمريرة عرضية داخل المنطقة ليقابلها نيمار من أمام منطقة الستة ياردة بتسديدة مرت بجوار المرمى. 

ووقف القائم الأيمن أمام تسديدة صاروخية لأليكس ساندرو، الذي أطلق تسديدة أرضية صاروخية من مسافة بعيدة، ضربت بالقائم ومرت لخارج المنطقة.
 

 
 
وبعد كرة مررها نيمار لفينيسيوس الذي سدد وتصدى له الحارس الصربي، لكنها ارتدت منه وتابعها ريتشارليسون بتسديدة من داخل الستة ياردة في الشباك.

وبعد ركنية نفذها تاديتش وقابلها ميلينكوفيتش برأسية وشتتها الدفاع، ووصلت مجددا لسافيتش الذي مررها لكن أبعدها ماركينيوس لخارج المنطقة.

وأحرز ريتشارليسون هدفا رائعا، وبعد تمريرة فينيسيوس من الناحية اليسرى، استلم ريتشارليسون  بقدمه اليسرى وأطلق تسديدة مقصية رائعة في الشباك.

كاسيميرو كاد أن يضيف هدف ثالث للسامبا في الدقيقة 81، بعدما أطلق لاعب وسط البرازيل تسديدة صاروخية من خارج المنطقة، لترتطم بالعارضة.

وهدد رودريجو الذي شارك كبديل في الشوط الثاني، مرمى فانيا بتسديدة أخرى باتجاه الشباك، لكن الحارس تألق وأنقذ مرماه من فرصة زيادة النتيجة.

وعاد الحارس الصربي ليواصل تألقه في المباراة، ومنع هدفا جديدا بعدما استلم فريد الكرة وأطلق تسديدة قوية بقدمه اليسرى، أبعدها الحارس إلى ركنية.

ومر أنتوني بشكل ممتاز بالجانب الأيسر، ليمرر إلى رودريجو على حدود منطقة الجزاء، وأطلق تسديدة مرت أعلى العارضة، لتفوز البرازيل (2-0).


شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص