آخر تحديث :الاربعاء 05 اكتوبر 2022 - الساعة:18:29:36
برعاية معهد الأحقاف العالي للعلوم الطبية عدن.. محاربو الكتيبة السداوية تروض الأسود الكاميرونية
(الامناء نت/عبدالحكيم عمر)

ضمن تعاقب مباريات بطولة كأس الفقيد فيصل محمد كندوح  بنسخته الأولى والتي يرعاها معهد الأحقاف العالي للعلوم الطبية - عدن، وتحت إشراف ملتقى الساحل الرياضي، أمطر فريق السد (المحاربون) شباك الكاميرون (الأسود الكاميرونية) بثلاثية نظيفة على ملعب عين بامعبد الشهير،  عصر يوم السبت 30 يوليو 2022م. 

 

أطلق حكم الساحة وحيد علي صافرة البداية ليعلن عن بداية لقاء كروي ساخن بين قطبين مختلفين وكل منها يسعى للإطاحة بالآخر في أقرب فرصة سانحة قد تبدو سهلة وقد تبدو صعبة في هذه الرحلة، ولكن كرة القدم لا تقبل فيها أنصاف الحلول، فهُناك من يتربع عرش الفوز والمنافسة، وهناك من يسقط في عالم الكرة المستديرة.

 

في بدء معترك مجريات اللقاء الأول خلال الربع الساعة الأول كان هناك مد وتدفق هجومي من قبل الأسود الكاميرونية عن طريق سرعة بلعيد، وصناعة مبارك وتوغل بوعلي ولكن جميع محاولاتهم لم تكن موفقة أمام السد جلعة (المحاربون)، وفي الوقت الذي شعر فيه المحاربون بالخطر على مرماهم من الأسود الكاميرونية، اندفعوا إلى مناطق الخصم ليتحصلوا على ركلة حرة نفذها الرائع المحترف في صفوف السد بطريقة الكبار الجميلة ليلامس نصر المكير برأسيته اطرافها وموقعاً على إثرها أول اهداف الكتيبة السداوية في الدقيقة التاسعة عشر. 

 

واصل المحاربون ضغطهم المكثف بعد أن اعطاهم الهدف حافزاً قوياً امام الأسود الكاميرونية وذلك بتسديدة الرهيب طلال مشنق ليتصدى لها معاذ النشاري ولكن الفهد محسن اكمل الكورة لتلج مرمى معاذ بطريقة جميلة معلناً وموقعاً هدف اللقاء الثاني في الدقيقة الثالثة والعشرون، واصل  المزعج والرهيب طلال مشنق ضغطه مجدداً ليمرر تمريرة رائعة من فوق المدافعين  للاعب نصر في الدقيقة الثلاثون ولكن لم يستغلها المهاجم بالشكل الصحيح.

 

وفي الشوط الثاني، حاول الكاميرون استعادة عافيته ولو ببعض الهجمات والتسديدات التي استطاع اللاعب علي بوعلي تسديدها على نحو عكسي على يسار حارس مرمى الكتيبة السداوية، وحاول بعدها بلعيد النشاري ان يعرض كورة جميلة ولكن سيف اخرجها بصعوبة، كذلك تسديدة المدافع خليل النشاري الصاروخية والتي مرت بسلام بجانب القائم بسنتيمترات قليلة في الدقيقة الثانية والأربعون من مجريات الشوط الثاني.

 


وفي الدقائق الأخيرة تقاسم الفريقان اللعب والهجمات، فهجمة هنا وهجمة هناك، وفي هجمة مرتدة للمحاربون استطاع الرائع طلال أن يلعب تمريرة خورافية للاعب محسن مهدي هداف بطولة الدوري العام لملتقى الساحل النسخة الثالثة والذي كان احتياطياً على دكة البدلاء، والذي بعد نزوله سبب إزعاجاً كبيراً لدفاع الكاميرون حيث استلم تمريرة زميله طلال متوغلاً مراوغاً فيها حارس مرمى الكاميرون، ولكن تمت عرقلته من قبل حارس الكاميرون ليتحصل على ضربة جزاء سددها اللاعب طلال في زاوية بعيدة عن الحارس في الدقيقة السبعون، لينتهي شوط اللقاء الثاني بفوز عريض ومستحق للمحاربون بثلاثية نظيفة والذي قدّموا فيه أداءً رائعاً في ليلة غفت فيها  الأسود وأصبحت مروضة وغير قادرة تماماً على دك حصون وقلاع الكتيبة السداوية المنيعة.

 

أدار المباراة تحكيماً:

- وحيد علي/ حكم الساحة
- احمد طاهر/ مساعد اول
- محمد الدليل/ مساعد ثاني
-معين عبدالله/ حكم رابع

 

وحصد نجم فريق السد طلال مشنق على جائزة رجل المباراة قام بتسليم الجائزة الاستاذ علي عمر بامعبد.

 

إعلام ملتقى الساحل الرياضي _ عين با معبد _ رضوم _ شبوة


شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل