آخر تحديث :الاربعاء 01 ديسمبر 2021 - الساعة:15:25:25
محللون عسكريون : مأرب تدفع ثمن قيادات نجحت بالسيطرة على الدعم والقرار وفشلت بمواجهة الحوثي
(الامناء/خاص:)

قال الخبير العسكري والاستراتيجي العميد أحمد الشهري أثناء مداخلته في قناة الغد المشرق في برنامج بتوقيت عدن مع الإعلامي أحمد الكندي إن الذي يجري في مأرب هو أن مليشيا الحوثي الانقلابية تحشد وتقدم المقاتلين وتستعين بالخبرات الخارجية في الجبهات وللأسف الجهة المقابلة دولة معترف بها وهناك وزارة ووزير دفاع ونائب رئيس وهو لواء سابق  عسكري ولكن أين غرفة العمليات أين العمل العسكري المنظم وأين الجيش اليمني والسلاح الثقيل للأسف لاشيء مما ذكر وعندما لا يتم العمل وفق استراتيجة صحيحة فالطلعات الجوية لا تنفع وبرأيي إن الإخفاق والفشل على الإرض هو من أتاح للمليشات أن تكون كما هي اليوم . 

وحول جهود المجتمع الدولي والمبعوثين يقول  الشهري اذا كانت الولايات المتحدة وهي من الدول الموقعة على قرار 2216 وعضو بمجلس الأمن سحبت مليشيا الحوثيين من قائمة الإرهاب وهذا أعطاهم ضوء أخضر وجعلهم يعتبرون انفسهم دولة أمر واقع ، فلم يعد يعول على مجتمع دولي ولا مجلس أمن ولا مناديب فجريفث كان له دول في مسرحية استوكهولم التي أجهضت عملية تحرير الحديدة . 
وقال نتمنى من المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن أن يكون في جعبته مشروع جديد ولا بد أن يكون على اتجاهين الأول سياسي تفاوضي وفق المبادرة السعودية للحل وما يرتضيه الشعب اليمني وثانيا عسكري لردع مليشيا الحوثي ولابد التلويح به فوحده من يردع المليشيات التي هي في الحقيقة أدوات طهران وليس بيدها قرار الحرب او ايقافه . 

وأكد الشهري إن مشروع مليشيا الحوثي هو الوصول إلى مأرب رغم خسائرهم البشرية على الجبهات لكن يريدون ذلك . 

ومن جانبه قال الخبير العسكري والاستراتيجي العقيد ياسر صالح إن أبناء العبدية سطروا ملاحم تاريخية وصمدوا حتى آخر طلقة أمام مدافع مليشيا الحوثي. 

وأشار صالح إن ضربات التحالف العربي الجوية استهدفت محيط العبدية لإسنادها في عمليتها الدفاعية
وإن مأرب تدفع ثمن سياسات عقيمة وأبناء الشعب اليمني يتجرعون القهر والجوع بسبب الحرب وتبعاتها . 

وشدد العقيد ياسر صالح أنه يجب توحيد الجهود السياسية واتخاذ قرار الهجوم لاستعادة الأوضاع والتقدم نحو صنعاء .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل
حصري نيوز