من 7 عجاف لدوريين.. الجدل يصاحب عودة الكرة اليمنية - الأمناء نت | أمانة الكلمة .. احترام الحقيقة
آخر تحديث :الاربعاء 20 اكتوبر 2021 - الساعة:12:26:13
من 7 عجاف لدوريين.. الجدل يصاحب عودة الكرة اليمنية
(الأمناء نت / العين :)

من توقف تام للنشاط الكروي الرسمي في اليمن، استمر 7 سنوات، لانطلاق دوريين بفاصل زمني لا يتجاوز 4 أيام، أحدهما الدوري الرسمي، والآخر لأندية عدن.

وانطلق دوري عدن الممتاز، السبت، والذي كان نتيجة ردة فعل على مقاطعة أندية محافظة "عدن" لمسابقة الدوري اليمني، بسبب خلافات إدارية مع اتحاد الكرة المحلي، الذي أطلق الدوري العام الأربعاء.

وأثار انطلاق الدوريين في أسبوع واحد، حالة من الجدل، وتفاوتت آراء الشارع الرياضي المحلي تجاه مقاطعة أندية عدن للدوري المحلي، واستحداثها دوريا خاصا بها غير معترف به رسميا.

تباين الرؤى

الوضعية الجديدة دفعت البعض للمناداة بضرورة مشاركة الأندية العدنية في الدوري الذي ينظمه الاتحاد العام، لا سيما أنه الأول بعد أكثر من 7 سنوات من التوقف.

وترى هذه الآراء أن الندية والمنافسة التي يضمنها الدوري الممتاز لكافة أندية النخبة اليمنية، مقارنةً بدوري عدن الذي يضم فرقا ذات مستويات متبانية، لا يخدم البطولة فنيا، خاصة وأن بعض أندية عدن ما زالت تحت التأسيس.

في المقابل، يرى البعض ضرورة مقاطعة كافة أنشطة الاتحاد اليمني لكرة القدم، حتى يعدل عن قراراته الإدارية بحق بعض أندية عدن.

مقارنة بين البطولتين

ويرى مختصون في الشأن الرياضي اليمني أن مشاركة أندية عدن القوية، التلال، والوحدة، والشعلة، في دوري ضعيف كدوري عدن الممتاز، ومقاطعة الدوري اليمني العام، لا يخدم تلك الفرق فنيا.

ويقول الصحفي الرياضي، حسين العبسي، إن جماهير ولاعبي الفرق المشاركة في الدوري اليمني كانوا ينتظرون انطلاق بطولة الدوري العام على أحر من الجمر، خصوصا بعد هذا التوقف الطويل.

وأضاف عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "على الأندية الكبيرة بعدن تحكيم العقل ومراجعة حساباتها وأن تعود للمشاركة في الدوري اليمني، فمصلحتها الفنية والجماهيرية فوق كل الاعتبارات".

واعتبر العبسي أن مشاركة فرق مثل التلال في دوري عدن الممتاز سيفقد لاعبيه حدة المنافسة، نظرا للمستوى المتواضع لبعض الفرق، وهذا ما أكدته المباراة الافتتاحية، بين وحدة عدن وشمسان، والتي انتهت بفوز الأول بثمانية أهداف مقابل هدف.

ويشير الصحفي الرياضي إلى أن دوري عدن الممتاز بطولة غير معترف بها، بينما الدوري اليمني تترتب على المشاركة فيه بعض الأمور الفنية والحسابات الدولية والقارية لصالح الأندية المشاركة.

ويبدو أن نادي التلال، استجاب لتلك المطالبات، وقرر التراجع عن قراره والمشاركة في الدوري اليمني العام.

على الضفة الأخرى، يعتقد المؤيدون لقيام أندية عدن بمقاطعة الدوري اليمني أن الاتحاد العام يجب عليه أولا التراجع عن قراراته بحق الأندية التي صدرت ضدها قرارات وصفت بـ"التعسفية".

ويرى البعض أن دوري عدن الممتاز يعيد إلى المدينة رونقها الرياضي، ويذكر بالزمن الجميل للرياضة العدنية.

المؤيدون يؤكدون على أن العلاقة بين الاتحاد اليمني وأندية عدن، يجب أن تكون علاقة توازن، ويحكمها التنسيق والتعاون، مع فرع اتحاد كرة القدم بعدن قبل اتخاذ أي قرارات من شأنها تعكير العلاقة بين الطرفين.

ومن ثم، وبحسب آراء هؤلاء، فإن غياب كل ذلك، يجعل من الطبيعي إقامة دوري عدن الممتاز، ردا على تصرفات اتحاد الكرة اليمني.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز