آخر تحديث :السبت 27 نوفمبر 2021 - الساعة:02:38:21
رسميا.. إغلاق مبنى الداخلية بعدن ونقل كل دوائرها إلى سيئون
(عدن / الأمناء نت / خاص :)

في تحدٍ واضح لقرار عودة الحكومة لممارسة مهام عملها من العاصمة عدن أعلن وزير الداخلية "إبراهيم حيدان" التمرد الرسمي على رئيس حكومة المناصفة د. معين عبدالملك.

وعلمت صحيفة الأمناء بأن مدراء الدوائر في وزارة الداخلية المتواجدين في العاصمة عدن غادروا إلى سيئون بعد تلقيهم تهديدا من وزير الداخلية شخصيا بأن كل من يتخلف عن الحضور إلى ديوان وزارة الداخلية في سيئون سيتم إقالته على الفور وأعطى توجيهات بإغلاق مبنى وزارة الداخلية في خورمكسر بشكل نهائي.

وقالت مصادر "الأمناء" إن من يسيطر على قرار وزارة الداخلية في سيئون هي جماعه الإخوان المسلمين والتي يمثلها وكيل أول وزارة الداخلية بن عبود الشريف الذي ترك مأرب وأصبح يباشر عمله في سيئون.

مراقبون قالو لـ"الأمناء" إن خطوة وزير الداخلية إبراهيم حيدان التصعيدية تؤكد أن الإخوان هم المتحكمون في مفاصل الشرعية .

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز