آخر تحديث :السبت 25 سبتمبر 2021 - الساعة:17:46:58
سياسيون : هروب هادي وعلي محسن الأحمر وهزائم جيشهم المذلة من شوه سمعة الشرعية
(الامناء/ متابعة ورصد:)


أكد جنوبيون، أن البيان الصادر باسم الحكومة الذي نشرته وكالة سبأ، بيان ليس متوافقاً عليه، ولا يمثل حكومة المناصفة، مستنكرين، اتهام الحكومة للمجلس الانتقالي الجنوبي بتشويه سمعتها. 

واتهم البيان الصادر عن الحكومة المجلس الانتقالي بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض، وخلق تجاوزات، وتازيم الأوضاع الأمنية والاقتصادية، والتحشيد العسكري، وتشويه سمعة الدولة والجيش الوطني.

وقال المحلل السياسي هاني مسهور، فضائح الرئيس المؤقت عبدربه منصور هادي ونائبه علي محسن الأحمر لا تندرج ضمن قائمة التسوية والسمعة. 

وقال مسهور، في تغريدة له على تويتر، إن ‏الرئيس هادي اختلس وديعة السعودية المقدمة من الملك عبدالله، ونائبه علي محسن الأحمر لبس العباءة وهرب من صنعاء.

وأضاف: "هذه حقائق لا تندرج ضمن تشويه السمعة فلا داعي لخلط الأمور، ولا يستدعي الأمر من شهود الزور الدفاع عن فساد الشرعية، فالمهمة إعادة الشرعية وليس الدفاع عن فسادها وموبقاتها". 

ومن جانبه اعتبر رئيس تحرير صحيفة يافع نيوز، اديب السيد، أن البيان الصادر عن الحكومة، بيان غير توافقي ولا يمثل حكومة المناصفة، مطالبا بإصدار بيان حكومي من مقر الحكومة في العاصمة عدن. 

وسخر الدكتور حسين لقور، من بيان رئيس حكومة المهجر، الذي يقول إن الانتقالي يقوم بتشويه سمعة الدولة والحكومة وجيشها.

وأضاف متسائلا: أولا أين هي الدولة التي يمكن تشويه سمعتها؟ موضحا أن من شروط الدولة ان يكون لها سكان  مقيمون على الأرض، ومن يدعون أنهم دولة سياح ليس لهم عنوان ثابت.

واختتم لقور تصريحه، أما بالنسبة للسمعة فلا يحتاج جهد لتشويه سمعتهم لأن أعمالهم كافية.

ورداً على فقرة بيان الشرعية الذي تقول فيه إن الانتقالي شوه سمعة الدولة وجيشها قال الصحفي حسين حنشي، إن الشرعية ملطخة بالفساد والإرهاب، حيث شوهها الامريكيون والاوروبيون بإصدار أكثر من عشرة قرارات تصنيف بالارهاب ودعم  مسؤولين كبار في الشرعية في مناصب وزارية ومحافظين وقادة أحزاب للإرهاب. 

وأضاف الحنشي، إن سمعتها اقليميا كشرعية يقودها حزب الإخوان المسلمين تقول لنا إن هيئة كبار العلماء السعوديين هم من شوهوا سمعتها باعلان جماعة الإخوان في كل مكان جماعة إرهابية يحرم الانضمام إليها، وان كبرى الدول العربية صنفتها جماعة إرهابية من مصر حتى الإمارات حتى السعودية. 

وأشار الحنشي إلى أن آل جابر من شوه سمعة قيادات الشرعية بكشفه عن هروب القائد الأعلى وقائد الجيوش والفرقة الأولى مدرع هو وتسعة من كبار ضباطه مثل النساء أمام جماعة متخلفة حوثية.

واختتم الحنشي، إن الهزائم العسكرية المذلة للجيش الوطني الذي يتكون من مئات الآلاف من الضباط والجنود، أمام جماعة الحوثي التي تقف اليوم على أبواب مأرب من شوه سمعتها وليس الانتقالي.


نقلا عن نيوزيمن

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز