آخر تحديث :الخميس 23 مايو 2024 - الساعة:04:00:32
تواجد قيادة الدولة في عدن .. ومنطق تعزيز الوحدة
فتاح المحرمي

الخميس 12 مايو 2024 - الساعة:21:30:29

في البدء أو أن أشير إلى أن ما يطرحه البعض من ارأى في برامج التواصل الاجتماعي تعبر في الأساس عن وجهات نظرهم فقط وليس بالضرورة أن تمثل وجهات نظر الجميع، وهي وجهة نظر ليس شرط أن تكون صحيحة.
وفيما يخص تواجد قيادة الدولة في معاشيق (مقر الحكومة بالعاصمة عدن)، فهو لا يعني تعزيزاً لمشروع الوحدة أو إعادة للوحدة اليمنية .. لانه في المقابل ووفق هذا المنطق يكون عدم تواجدهم في عدن يعني بأن الجنوب قد نال استقلاله كدولة.. وبالتالي فإن مثل هكذا مشاريع لا تحسب من هذه الزاوية الشكلية ووفق هذا المنطق المبنى على وجهة نظر شخصية مستندة على مجرد موقف عاطفي وشعارات.
منطقياً فإن تواجد قيادة الدولة في عدن يأتي من حيث كونهم السلطة الشرعية المعترف بها دوليا، والتي الجنوبيين شركاء فيها، وتعطي لهم مشروعية التحرك تحت مظلتها محلياً وخارجياً، حيث أن الخارج لن يتعاطى معك اذا لم تكن تحت مظلة الشرعية المعترف بها دوليا.
ومن وجهة نظري أن هذا التواجد يمكن استغلاله لصالح الجنوب وشعبه بالضغط لتحميل الدولة مسؤوليتها والقيام بواجبها للبناء المؤسسي والخدمي من ناحية، وتعزيز النفوذ وامتلاك القرار وصناعته لصالح المشروع الجنوبي السياسي من ناحية أخرى، فحزب الإصلاح (إخوان اليمن) كان ولا يزال ينفذ في الشرعية من أجل تمرير أجندته الحزبية لخدمة مصالحه ومشاريع من يدعموه، ومن حق الجنوبيين استغلال هذا التواجد للنفوذ في السلطة الشرعية وخدمة وطنهم وقضيتهم ومشروعهم وشعبهم، والتأسيس لدولتهم المنشودة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص