آخر تحديث :السبت 17 ابريل 2021 - الساعة:01:59:44
تعالوا إلى كلِمةٍ سواء
علي بن شنظور

الجمعة 07 ابريل 2021 - الساعة:21:18:47

لايمكن لنا الخروج من نفق الصراع 
البيني والمماحكات وسوء الفهم والتشكيك بالآخر الشريك لك في قضيتك ووطنك وفي أهدافك وتطلعاتك المشروعة.

بدون التحلي ببعض القيم والمبادئ العامة يمكن لنا أن نشير لها هنا وهي اجتهاد يمكن للبقية تطويره وبالتالي الوصول لورقة عمل تجمع
 عليها القوى المقتنعة بتلك الأفكار
 على مستوى الجنوب ثم بعد ذلك ستتحدد العلاقة مع الأخوة في السلطة ممثلا بالرئيس هادي كجنوبي ورئيس معترف به دوليا وكذلك العلاقة مع (الشمال) وصنعاء لحل قضية الجنوب الحل النهائي.

اولا..احترام حق الرأي الآخر الملتزم بأداب الحوار الغير مسيئ للشريك
 لك في قضيتك الجنوبية والذي يملك الحق في الوطن كما تملكه أنت بنفس المساحة.


ثانيا..احترام ثوابت قضية الجنوب ومسيرة نضال الحراك السلمي الجنوبي وعدم القفز على ماتقرره الأغلبية الجنوبية أو القبول بحلول مفروضة على الجنوب تؤدي لتمزيقه وخلق الصراع البيني فيه، وترك الإختيار لشعب الجنوب في مايقرره من هُويته وحاضره ومستقبله، وأي مصطلحات لم يجمع عليها القادة وماتزال محل خلاف بين القوى الجنوبية تترك لذوي الاختصاص القانوني لتحديد أيهما أفضل لحل قضية الجنوب والعمل وفقها، ومالم يتفق بشأنها بين رجال القانون يُترك للشعب الجنوبي للفصل فيها مستقبلا.

ثالثا..طي صفحة الماضي البعيد والقريب ومنع المهاترات الإعلامية والدعوة للمصالحة الشاملة على
 أساس القبول بالآخر واحترام التنوع في الرؤى طالما لاتستهدف النيل من الأخر الجنوبي
أو ثوابت أجمع عليها شعب الجنوب بل واعترف بها الشمال في مؤتمر الحوار في صنعاء
وهي قضية الجنوب كقضية وطنية لدولة الجنوب ومالحق بالجنوب بسبب حرب ??م.


رابعا..الإعتراف المتبادل من جميع القوى الجنوبية ببعضها البعض والتخلي عن ثقافة الهدم للموجود أوالتصفية للآخر المُختلف مع الموجود واحترام حق التعدد السياسي بما لايعيد الجنوب لمربع صراع ماقبل ????م حينما انقسم الجنوب بين الجبهة القومية وجبهة التحرير.


خامسا..تحقيق الشراكة من الجميع فمثلما نطالب المجلس الانتقالي الجنوبي بتوسعة هيئاته واستيعاب بقية القوى الجنوبية في القرار أو إيجاد شكل جنوبي تنسيقي بينه وبين بقية القوى الغير ممثلة فيه بما يحافظ على وحدة الجنوب وحل قضيته، نطالب ايضا الرئيس هادي بتحقيق نفس القدر من الشراكة للمجلس الانتقالي وللقوى الجنوبية خارج الاتتقالي وشراكتهم في السلطة بمختلف مستوياتها بما فيها مجلس الشورى والمكاتب التنفيذية للمحافظات وكافة الوزرات والسفارات بحكم أنه الرئيس المعترف به دوليا ويملك سلطة التعيين والعزل وإدارة الموارد والبنك المركزي في عدن.


سادسا..تحييد مصالح الناس
 وخدماتهم ومعيشتهم عن الصراعات البينية وانتظام دفع المرتبات والالتزام من الجميع في المحافظات بتوريد الموارد للبنك في عدن، ووضع معالجات مستدامة للخدمات ولاسيما الكهرباء ومايترب على قطعها من ضرر  وتعذيب للجميع.


سابعا...التزام جميع الوزراء والمحافظين بالعمل بحيادية لصالح الشعب وعدم زج أنفسهم في الصراع الحزبي طالما وجودهم في هذه المرحلة لتوفير الخدمات وتحقيق الأمن والاستقرار حتى تنفرج أزمة الحرب في اليمن.

ثامنا..التزام جميع الوحدات والتشكيلات العسكرية بأحترام القانون وتقديم نموذج في العمل المؤسسي الرسمي بعيدا عن العمل العشوائي وبما يحقق الأمن والاستقرار والنظام والعدل للجميع.

تاسعا..الحفاظ على علاقة الجنوب مع جيرانه على أساس الشراكة والمصالح المُشتركة وجهود السلام
 لإيقاف الحرب وأهمية مشاركة الجنوب في المفاوضات وطرح قضية الجنوب باعتبارها مرتكز
لأي سلام دائم وحتى لايتم تكرار حلول سابقة غاب عنها الجنوب منذُ مبادرة الخليج وحتى مفاوضات السويد.


هذه أهم الأسس التي نراها ممكنة الآن ومتروك تعديلها وإضافة أي 
شي فيهابعيدا عن التعصب لأي طرف وبما يحقق الصالح العام للجميع ويحقق الخروج
من نفق إلانهيار.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص