الأمناء نت | لم تعد المسألة ما بعد هادي 
آخر تحديث :الاربعاء 20 اكتوبر 2021 - الساعة:12:26:13
لم تعد المسألة ما بعد هادي 
د. عيدروس النقيب

الاربعاء 06 اكتوبر 2020 - الساعة:19:50:43

هذا الأمر  قد حُسِم وصار هادي من الماضي، المسألة هي من بعد هادي وليست ما بعده، وكلها أسابيع وربما أيام وسينجلي الأمر نهائيا وستعلن الحقائق لكل الملا.
منذ نحو اسبوعين وبعد التغريدات السوداء المشهورة لأنصار الشرعية (الشماليين) تتداول المواقع الشرعية (الشمالية) ، اربعة سيناريوهات لمن بعد هادي:
الأول: يتحدث عن الدستور، ويتمسك به الإصلاحيون من أصحاب الهضبة وأتباعهم، ويرون أن الرئيس القادم يجب أن يكون نائب رئيس الجمهورية الجنرال علي محسن.
الثاني: اصحاب الهضبة وأنصارهم من اتباع علي عبد الله صالح، َيرشحون للمنصب أحمد علي عبد الله صالح نجل الرئيس السابق.
الثالث: لأعضاء مؤتمر هادي (الشماليين) ويفضل أصحابه شخصية معين عبد الملك باعتباره شخصية وسطية ومتوازنة وليست ميالة للتشاكل والمواجهة مع احد.
والصيغة الرابعة المدعومة من الإصلاح أيضاً رشحت اسم رشاد العليمي وزير الداخلية الأسبق لعلاقة قديمة بين الحزب والعليمي
بلغوا شرعيي الجنوب في أبين وشبوة؛ أنهم إذا كانوا يقاتلون من اجل عودة الرئيس هادي إلى صنعاء فهادي قد صار من الماضي، وإذا كانوا يقاتلون من أجل عودة علي محسن أو أحمد على أو غيرهما إلى عدن فليصارحوا أتباعهم بحقيقة الموقف حتى لا تستمر الخديعة ويستمر النزيف الجنوبي بلا معنى
والسلام ختام.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص