آخر تحديث :الاحد 14 ابريل 2024 - الساعة:02:53:19
من ذكريات دولة الجنوب… هذا ماحدث أثناء زيارة علي عنتر إلى الشعيب
(الأمناء /خاص)

في مطلع الثمانينات زار علي عنتر العوابل مركز الشعيب بالضالع وكان بإستقباله بعض الوجاهات والشخصيات الإجتماعية ..!!

ومع اقتراب موعد الغداء ولسان حال المستقبلين يقول الغداء سيكون اليوم على حساب علي عنتر بصفته مسؤول كبير بالدولة يومها .!!
توجهوا به الى " المطعم الشعبي"  وطلبوا ذبيحة مع توابعها كالخبز والماء والشراب .!
وعندما استكملوا الغداء وجميعهم جلوسا بإنتظار " علي عنتر " كي يدفع الحساب ،.!
قام " علي عنتر " فغسل يديه ووقف أمام المحاسب وقال كم الحساب يا أبني .!؟
قال الحساب 200 شلن ..!!
قال وكم مننا الذي أكلنا الغداء .!؟
قال عشرة نفر .!!
قال هذا دينار حساب عمك علي وكل واحد يدفع ما أكل .!
وقل لهم علي عنتر معه راتب مثل أي واحد وفي أمان الله يابني ..!!

القصة كشفت حسب مراقبون حجم الفساد بين مسؤولين الماضي والحاضر.. حيث اشاروا ان قائد صغير اليوم صرفيته ومرافقيه وتخزينتهم وحلاوة مابعد الغذاء مايقارب مليوني ريال وقد يفوق ذالك.



شارك برأيك
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل