آخر تحديث :الاربعاء 28 فبراير 2024 - الساعة:01:50:00
أسعار النفط تقفز 2.3%.. والأنظار على أزمة الشرق الأوسط والتضخم
(الأمناء نت / وسائل إعلام)

صعدت أسعار النفط أكثر من دولار اليوم الثلاثاء بعد تراجعها في الجلسة السابقة، مع موازنة الأسواق للتوتر في الشرق الأوسط وسط المخاوف المتعلقة بالطلب وزيادة إمدادات "أوبك".

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.73 دولار، بما يعادل 2.27% إلى 77.85 دولار للبرميل بحلول الساعة 12:35 بتوقيت غرينتش، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الأميركي الوسيط 1.66 دولار، أو 2.35%، إلى 72.43 دولار للبرميل.

وقال محللون إن التوتر الجيوسياسي في الشرق الأوسط وانقطاع الإمدادات المستمر في ليبيا دعما ارتفاع الأسعار اليوم الثلاثاء.

وقال سوفرو ساركار، رئيس فريق قطاع الطاقة في بنك دي.بي.إس "على جانب الإمداد، هناك بعض العوامل الإيجابية من إغلاق أكبر حقل نفط في ليبيا، والذي أثر على حوالي 0.3 مليون برميل يوميا من إنتاج النفط".

ولا تزال بعض شركات الشحن الكبرى تتجنب البحر الأحمر. وقالت شركة هاباغ لويد الألمانية اليوم الثلاثاء إنها ستواصل تحويل مسار السفن حول رأس الرجاء الصالح في أعقاب الهجمات البحرية التي يشنها الحوثيون.و

وفيما يتعلق بحرب غزة، قال الجيش الإسرائيلي إن قتاله ضد حركة حماس سيستمر خلال عام 2024، مما أثار قلق الأسواق من تطور الصراع إلى أزمة إقليمية يمكن أن تعطل إمدادات النفط في الشرق الأوسط.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن للقادة الإسرائيليين إنه لا تزال هناك فرصة لكسب قبول جيرانهم العرب إذا مهدوا الطريق إلى قيام دولة فلسطينية تملك مقومات الحياة.

وانتعشت أسعار النفط من الخسائر التي تكبدتها أمس الاثنين بنسبة 3% و4% على التوالي، بعد خفض السعودية الحاد لأسعار البيع الرسمية.

وعلى صعيد الطلب، انخفض الإنتاج الصناعي الألماني بشكل غير متوقع في نوفمبر/تشرين الثاني وفقا لمكتب الإحصاءات الفيدرالي، مسجلا انخفاضا للشهر السادس على التوالي.

وانخفض الإنتاج 0.7% بعد أن توقع محللون استطلعت رويترز آراءهم ارتفاعه 0.2%.

وفي الولايات المتحدة، قالت ميشيل بومان عضو مجلس محافظي الاحتياطي الفيدرالي أمس الاثنين إنها ترى الآن أن السياسة النقدية الأميركية "مقيدة بما فيه الكفاية" وأشارت إلى استعدادها لدعم التخفيضات النهائية لأسعار الفائدة مع تراجع التضخم.

ويمكن أن تقدم بيانات التضخم الأساسي الصادرة يوم الخميس أدلة جديدة فيما يتعلق بمكافحة التضخم، بينما تنتظر السوق أيضا بيانات المخزون الأميركي من مجموعة الصناعة التابعة لمعهد البترول الأميركي المقررة في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء.



شارك برأيك