آخر تحديث :السبت 22 يونيو 2024 - الساعة:18:15:02
رجال في تاريخ عدن المهيب/ثابت جواس 
(كتبة احمد السيد عيدروس)


جواس جيش لوحده ألف مقاتل لا يعدلون جواس 
في القوة والهيبة والشجاعة 
القآئد الفعلي لجيش الوطن تخضع له الارض التي يقف عليها في اي معركة لا يخرج الا منتصراً 
تهابه الاعدآء فنهايتها اما في الاغلال تساق 
 او سيف جواس البتار يفصل الرؤس عن الاعناق
المهيب ثابت مثنى جواس 
الحصن المهيب للدولة فلا دولة بدون جواس 
حافظ على هيبت الدولة على مدى اربعة عقود من الزمن 
جواس يد الدولة التي تصل الى المتمردين وتنتزعهم من كهوفهم 
جواس عين الدولة التي تحرس النظام والقانون 
جواس هو الخمس الحواس للدولة ولا تعيش دولة بدون حواس الا كجسد ميت.. 
المهيب ثابت مثنى جواس 
يتربع في قلوب القوات المسلحة للدولة من اعلى هرم القيادة اليوم وحتى آخر جندي يلتحق بالقوات المسلحة بعد ألف عام 
سيظل جواس تاريخ يدرس للأجيال القادمة
 في الاكاديميات العسكرية للوطن وللشعوب الأخرى 
جواس هو جيش بحد ذاته جيش يصنع الانتصارات في وجوده
 وجيش نتذكر بطولاته الخالدة بعد رحيلة 
المهيب ثابت مثنى جواس 
لقد هز رحيلة هيبة القوات المسلحة للوطن وترك فراغ كبير
وحزن في نفوس كل ابنآء الوطن يظهر على ملامح الصغير والكبير  
 وصنع رحيلة ألم وانتكاسة  للأمة العربية والشعوب الحرة توازي ألم ونكسة حزيران 1967
وكأن ظلام الليل بسط ردآئه على الكون واظلمت السمآوآت والارض ومات النهار وضوءه وانطفأت الشمس 
فالنهار الذي لا يسير جواس فيه يظل ليلاً الى الابد..

لكن المهيب جواس ترك لنا إرث من التضحيات والبطولات الخالدة نستلهم منها الشموخ والعزة وعدم الانكسار فلابد ان يشرق فجر جديد ويولد بطل جديد يعيد للوطن وللأمة مجدها 

إِذا الشَّعْبُ يوماً أرادَ الحياةَ.. فلا بُدَّ أنْ يَسْتَجيبَ القدرْ..
 ولا بُدَّ للَّيْلِ أنْ ينجلي.. 
ولا بُدَّ للقيدِ أن يَنْكَسِرْ..

اسطورة الزمان وصاحب الملاحم القتالية الخالدة في تاريخ الأمة 

المهيب ثابت مثنى جواس 
رجال في تاريخ الدولة 

 



شارك برأيك