آخر تحديث :الاربعاء 01 ديسمبر 2021 - الساعة:15:17:56
إرتفاع سعر إسطوانة الغاز يعرض الأشجار للإحتطاب الجائر
(الامناء/خاص:)

تزايدت بالفتره الأخيره حدة الإحتطاب الجائر للأشجار الخضراء من قبل المواطنين خصوصا المواطن الريفي والسبب يعود في سعر  إسطوانة الغاز المنزلي الجنوني والذي وصل سعر الإسطوانه الواحد في المناطق الريفيه 10الاف ريال.

وتعد هذه الظاهره خطر كبير  على الغلاف النباتي بما ينذر بالتصحر إن استمر هذا الأسلوب لدى المواطن واستمر أرتفاع سعر إسطوانة الغاز المنزلي.


سعر إسطوانة باهض

ويقول المواطن هشام الصبيحي ان دخله المعيشي الذي يتقاضاه في المجال التربوي لايتجاوز 40الف ريال وهذا مرتب لايغطي إحتيجاتي في ظل تصاعد الأسعار كل اسبوع .

وأضاف هشام نستهلك في الشهر ثلاث إسطوانات غاز وبسعرها الحالي 10 الاف ريال اي احتاج ان حاولت التقليل من إستخدام الحطب إلى ميزانية 30الف ريال مخصصا للغاز ومرتبيعو 40الف ريال فلا حل امامنا غير الإحتطاب وطهي الطهام به لكن  أزمة توفر الحطب اليابس نظطر لقطع الإشجار الخضراء وإستخدامها في الحياه اليوميه.

الإحتطاب الجائر يهدد الرعيان

ويقول الراعي علي الرعدي احد رعاة الإبل ان إتجاه المواطنين بشكل كبير للإحتطاب الجائر يهدد الثروه الحيوانيه بالإنقراض والموت جوعا لانه في مناطق ريفيه لاتوجد حشائش بل تعتمد على الأشجار الشوكيه لكن هذه الأشجار تتعرض للإحتطاب الجائر وهذه ظاهره ستؤثر على الثروه الحيوانيه.

ويضيف الرعدي معدل تواجد الأشجار بالمناطق الريفيه بداء يتناقص بسبب الإحتطاب وقطع الشجر الأخضر وهذا سيخلف مشكلة تصحر ويعرض البيئه للخطر.

واستطرد الرعدي نحن رعاة نعتمد على هذه الأشجار سواءا الشوكيه او غيرها من الأشجار.

تعب ومشقه

ويقول المواطنين أن جلب الحطب ليس بالأمر السهل بل إنه أشبه بمغامره فدخولنا في الغابات لجلب الحطب أمرا يعرضنا للدغات الأفاعي والعقارب السامه كذلك للجروح نتيحة الأشجار الشوكيه وتقطعه ثم تفصيليه نحو حزم صغيره تحتاج الى جهد ،لكن لامفر ولامهرب لنا غير هذه المهنه بإعتبار إسطوانة الغاز اصبحت اشبه بحلم مواطن بعد زياده في سعرها الجنوني.

الإحتطاب يهدد البيئه

ويقول مختصون أن معدل تواجد الأشجار تقلص بشكل ملفت وأصبحت غابات مليئه بالأشجار شبيهه بصحراء قافره .

ويتابع المختصون أن توجه المواطنين لقطع الشجر الأخضر هو وصول اسطوانة الغاز  لسعر خيالي خصوصا مع المواطن الريفي .

ويتابع المختصون  ويعد هذا خطر يهدد البيئه والغلاف النباتي مما تتتسبب بكوارث لاسمح الله.

إرتفاع سعر الحطب

ويواجع المواطن الذي اصبح يحلم بالغاز  صعوبات سواء بشراء الغاز او جلب الحطب .

ويقول عقيل القادري ان سعر حمول السياره حطب بلغ 75الف ريال رغم انه  ليس نوعيه ممتازه هذا سعر بالنسبه لنا تعجيزي فنحن أمام غلا الغاز وغلا الحطب .

ويتسائل المواطنين إلى متى يظل المواطن يتحمل أعباء فشل الجهات المختصه في توفير الخدمات للمواطن ومتى ستنتهي معناتنا فنحن امام كوارث محتلمه ان استمر هذا الإرتفاع.

مناشدات

ويناشد المواطنين الجهات الحكوميه بإلزام تجار الغاز بتثبيت سعر مناسب للمواطن المسكين الذي أصبح عاجزا أمام تقلبات الوضع الإقتصادي وإنقاض ماتبقى من الأشجار التي تحمي المنازل والمزارع ويستفيد منها الرعيان والمزارعين.

من : بلال الشوتري

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل
حصري نيوز