آخر تحديث :الاحد 24 اكتوبر 2021 - الساعة:23:47:55
تقرير خاص : لودر "خاصرة الجنوب" هل تكسر العدوان الكبير؟
(الأمناء/ تقرير/ ناصر بن ناصر المخزم:)

ما  سر تقدم الحوثيين صوب أبين وشبوة؟

بماذا واجهت شرعية الإخوان تقدم الحوثي؟

كيف تعامل الانتقالي مع هذه التطورات المتسارعة؟

ما دلالات إعلان حالة الطوارئ في الجنوب؟

تتسارع وتيرة الأحداث الجارية في محافظات الجنوب بين تظاهرات غاضبة تطالب بالخدمات ومنع انهيار العملة وبين تقدم كبير أحرزته مليشيا الحوثي المدعومة من إيران في محافظتي شبوة وأبين.

وحققت المليشيا الموالية لإيران تقدما كبيرا على حساب قوات الجيش والمقاومة في محافظة البيضاء، وتمكنت من السيطرة على مركز مديرية الصومعة بالإضافة إلى منطقة الحازمية وهي آخر مناطق للحكومة الشرعية وتقع جنوب محافظة البيضاء.

كما تمكنت مليشيا الحوثي من بسط سيطرتها على كامل مديرية مكيراس وقرى الـ"بركان" ومناطق الريدة والعقلة ومنطقة "شرجان" وهي سلسلة جبلية تطل على مناطق واسعة من مديرية لودر التابعة لمحافظة أبين.

وقامت مليشيا الحوثي بالتقدم صوب منطقة المحلحل وتمكنت من إحكام سيطرتها عليها عبر هجوم كبير من عدة محاور، حيث شهدت مواجهات عنيفة مع قوات لواء الشاجري الموالي للشرعية، وتمكنت من خلال هذا الهجوم من السيطرة على عدد من المواقع التابعة للواء بعد خسائر فادحة في العدة والعتاد منيت بها الجماعة الموالية لإيران.

وتمثل منطقة المحلحل - وهي أعلى جبل ثرة (جبال الكور) - نقطة استراتيجية مهمة، حيث تربط بين مديريات لودر وجيشان ومحافظة شبوة الجنوبية ومحافظة البيضاء الشمالية، وهي الطريق الوحيد الرابط بين محافظتي أبين والبيضاء بعد طريق ثرة، والتي أغلقته مليشيا الحوثي منذ العام2015م, وتحديدا بعد طرد الحوثيين من مديريات المنطقة الوسطى في محافظة أبين, كما أن القوة التي تسيطر على هذه النقطة تعتبر مسيطرة نارياً على كامل مديرية لودر.

 

قيادة جبهة ثرة تستغيث

وعقب تقدم الحوثيين صوب مديرية لودر وجهت قيادة جبهة ثرة مناشدة عاجلة لقبائل المنطقة الوسطى وقيادة التحالف العربي.

وقالت قيادة الجبهة في مناشدتها: "نتيجة للتطورات الميدانية التي تشهدها جبهات البيضاء وما حولها، تناشد قيادة جبهة ثره جميع الأبطال من جميع المناطق سرعة تلبية النداء الجهادي والقبلي للدفاع عن الدين والعرض والأرض والتوجه إلى المناطق المحاذية مع البيضاء كلٌ بما لديه من عتاد ورجال".

وأضاف البيان: "كما تناشد قيادة الجبهة قيادة التحالف العربي وجميع القيادات في الجنوب من جميع الأطراف سرعة الالتفاف وتوحيد الصفوف ودعم المقاومين وذلك للتصدي للحشود الكهنوتية الغاشمة التي تواصل الزحف باتجاه مديرية لودر".

 

قبائل المنطقة الوسطى والمقاومة تعلنان النفير العام

وبعد سيطرة الحوثيين على منطقة المحلحل أعلنت قبائل المنطقة الوسطى والمقاومة الجنوبية النفير العام وقامت بحشد المئات من الشباب المجهزين بالسلاح لتعزيز المقاومة في منطقة المحلحل، حيث تمكنت المقاومة ورجال القبائل من التصدي للحوثيين ومنعهم من التقدم صوب مديرية لودر, وشهدت المنطقة مواجهات عنيفة بين رجال المقاومة والحوثيين سقط على إثرها عدد من رجال المقاومة الجنوبية بين شهيد وجريح.

وقامت مليشيا الحوثي بعد فشلها بالتقدم صوب مدينة لودر بقصف هستيري بقذائف الهاون على القرى السكنية الآهلة بالسكان, كما قامت المليشيا الحوثية بقصف اللواء 115في مدينة لودر بصاروخ بالستي ظهر يوم الخميس أسفر عن خسائر مادية كبيرة في أحد هناجر المعسكر.

 

خيانات حزب الإصلاح سرّ تقدم الحوثيين

ويرى مراقبون للشأن اليمني في تصريحات لـ"الأمناء" أن تقدم الحوثيين صوب محافظتي شبوة وأبين كان بسبب خيانات وتواطؤ من حزب الإصلاح اليمني ومن نائب الرئيس علي محسن الأحمر بهدف تحقيق مكاسب سياسية للحزب الموالي للإخوان ومحاولة لعرقلة اتفاق الرياض وإفشال جهود التحالف العربي بقيادة السعودية بتوجيه بوصلة الحرب ضد الجماعة الموالية لإيران.

وقال مستشار محافظ البيضاء أحمد أبو صريمة: "إن سقوط مناطق واسعة بيد الحوثيين صباح الأربعاء في محافظة البيضاء وتقدمهم صوب مناطق في محافظتي شبوة وأبين كان بسبب خيانة من قوات تتبع حزب الإصلاح اليمني".

وقال أبو صريمة على صفحته بالفيسبوك: "إن قوات ومجاميع تتبع حزب الإصلاح وحزب الرشاد قامت بالانسحاب بشكل مفاجئ من الصومعة والحازمية, كما قامت بسحب جميع الأسلحة الثقيلة والمدرعات والتي كانت تحتكرها في الجبهة".

وأضاف أبو صريمة: "إن قوات اللواء 117 مدرع والتي تتبع حزب الإصلاح قامت بتسليم سوق الصومعة للحوثيين دون قتال".

وأشار إلى أن هناك دلائل تؤكد تواطؤ نائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر وحزب الإصلاح مع مليشيا الحوثي بتسليمها محافظة البيضاء من دون قتال.

بدوره قال الصحفي صالح لزرق: "إن تقدم الحوثيين في مناطق سيطرة القوات المحسوبة على الشرعية في محافظة البيضاء، وما جرى هناك خلال اليومين الماضيين يكشف للجميع عن وضوح التحالف الحوثي الإخواني".

وأضاف: "تسليم مواقع كانت تتبع حزب الإصلاح للحوثيين دون قتال تأتي في سياق اتفاق مع الحوثي لمنازعة الانتقالي السيطرة على بعض المحافظات الجنوبية قبل أي مفاوضات الحل الشامل الذي بدأت ملامحه تظهر مع تعيين المبعوث الأممي الجديد".

وأشار لزرق إلى أن حزب الإصلاح يسعى إلى استثمار هذه الحرب من خلال اتفاقات سرية مع الحوثيين، والمحافظة على الترسانة العسكرية التي يمتلكها، للسيطرة على منابع النفط والاستمرار في ابتزاز التحالف العربي، وأيضا للمناورة عسكريا بهذه القوات ضد أي حلول تهدد مشروعه في اليمن.

 

إعلان حالة الطوارئ لمواجهة الحوثيين

وعقب تقدم الحوثيين صوب مناطق في المحافظات الجنوبية أعلن الرئيس عيدروس الزبيدي - رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي - حالة الطوارئ في الجنوب وإعلان رفع الجاهزية القتالية للقوات الجنوبية, كما دعا قيادات المقاومة في عموم محافظات الجنوب إلى الحشد والتعبئة العامة لرفد الجبهات القتالية بالرجال والمال والعتاد، للتصدي لهذه الميليشيات الغازية ومواجهتها بكل قوة وبسالة, كما وجه الرئيس الزبيدي جميع الأُطراف القيادية للمجلس الانتقالي الجنوبي بكل مستوياتها، وقيادات السلطة المحلية، في كافة محافظات الجنوب، البقاء في حالة انعقاد دائم، وحشد الجهود اللازمة لتأمين الخدمات العامة لحياة المواطنين.

وعقب إعلان حالة الطوارئ وتقدم الحوثيين صوب مديرية لودر أعلنت قوات الحزام الأمني في المنطقة الوسطى عن استعدادها القتالي الكامل وإعلان النفير للدفاع عن مدينة لودر والمنطقة الوسطى والتصدي للمليشيات الحوثية.

وقالت قيادة المنطقة الوسطى في تصريح خاص لها: "نعلن استعدادنا القتالي الكامل والنفير العام بقوات الحزام الأمني في المنطقة الوسطى للدفاع عن الأرض والعرض وعن الوطن والتصدي لأي محاولة تقدم للمليشيات الحوثية أو النزول إلى مديرية لودر والمنطقة".

وتشهد جبهات مديرية لودر مواجهات بشكل يومي بين المقاومة الجنوبية ومليشيا الحوثي، حيث تحاول الجماعة الموالية لإيران التقدم صوب مركز المديرية عبر القصف بجميع أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وسط استبسال كبير من رجال المقاومة الجنوبية في التصدي بكل حزم لمحاولات الحوثيين.

وتمكنت المقاومة في جبهة ثرة من إسقاط طائرة درون مسيرة عصر الجمعة كانت تقوم بتصوير أماكن تواجد المقاومة وإرسال الإحداثيات إلى الجماعة الحوثية والتي بدورها تقوم بقصف مواقع المقاومة بقذائف الهاون والمدفعية.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز