القائم بأعمال رئيس هيئة مستشفى الجمهورية د. الشبحي لـ"الأمناء":بدأنا برفع إيرادات المستشفى بعد أن كانت صفرًا - الأمناء نت | أمانة الكلمة .. احترام الحقيقة
آخر تحديث :الاربعاء 20 اكتوبر 2021 - الساعة:12:26:13
القائم بأعمال رئيس هيئة مستشفى الجمهورية د. الشبحي لـ"الأمناء":بدأنا برفع إيرادات المستشفى بعد أن كانت صفرًا
(عدن "الأمناء" أحمد حسن – قيصر ياسين:)

نعاني نقصًا بالكادر التمريضي بسبب تقاعد (335) ممرضًا

ندفع (10) مليون ريال شهريًا لـ(15) طبيبًا أجنبيًا لحاجتنا إلى تخصصاتهم النادرة

نحتاج لتوظيف أطباء عموم ورفع الميزانية التشغيلية

 

عدن "الأمناء" أحمد حسن – قيصر ياسين:

أوضح القائم بأعمال رئيس هيئة مستشفى الجمهورية في العاصمة عدن الدكتور سالم الشبحي لـ"الأمناء" أن: "مِن أهم المشكلات التي تواجهها هيئة مستشفى الجمهورية بعدن هي انخفاض إيرادات المستشفى التي أصبحت للأسف تساوي صفر، بسبب المترتبات التي واجهها المستشفى نتيجة جائحة كورونا". مؤكدًا أن: "المستشفى بدأ مؤخراً برفع إيراداته جراء تحريك كافة الأنشطة والخدمات الطبية التي يشهدها المستشفى هذه الأيام لخدمة المواطنين وتخفيف معاناتهم الطبية والمادية".

وأضاف: "تم إعادة العمل بمركز العظام وتم افتتاح العيادات الخارجية التابعة للمستشفى وكذلك جميع المراكز الطبية فضلاً عن غرفة العمليات والحوادث والطوارئ ناهيك عن العمليات الباردة بالإضافة إلى استحداث العمل بجهاز تفتيت الحصوات وهو جهاز متطور ويعتبر الأحدث على مستوى العاصمة عدن بأسعار مناسبة للمرضى، وكذلك جهاز الأشعة المقطعية الذي يعمل على مدار الساعة، وهو الآخر أيضاً أسعاره مناسبة للمواطن، ناهيك عن المختبرات بجميع أقسامها التي هي في الوقت الحالي تعمل بكل طاقتها وتجرى فيها الفحوصات للمرضى بأسعار أقل من أسعار التكلفة بــ(50%)". مشيرًا إلى أن: "هذا الأمر يسبب لنا أيضاً عجزاً مالياً في المستشفى لكن نتحمل ذلك من أجل المواطنين".

وأعاد للأذهان قائلاً: "نحن نسعى حالياً لافتتاح مركز القلب في مستشفى الجمهورية ونعمل مع فاعلي الخير بإجراء القسطرة العلاجية والقسطرة التشخيصية بأسعار تراعي ظروف المرضى، كما بدأ المستشفى بتجهيز مركز للغسيل الكلوي بدعم من كبار رجال المال والأعمال وحالياً يوجد لدى المستشفى مركز للعزل تابع للصليب الأحمر الدولي لاستقبال الحميات وما زال يعمل في المستشفى".

وحول الصعوبات التي واجهها المستشفى أفاد الدكتور الشبحي قائلاً: "يوجد لدينا نقص في الكادر التمريضي؛ لأن الأغلبية من هذا الكادر متقاعدون وما زالوا يستلمون أجورهم من المستشفى وعددهم (335) جميعهم محالين للتقاعد".

وشكا الشبحي من "شحة في الأطباء العموم وعدم وجود توظيف في هذا المجال، كما أن الميزانية التشغيلية للمستشفى لا زالت هي ميزانية (2014م) وأسعار الأدوية والمحاليل والأجهزة الطبية في ارتفاع مستمر يتحملها المستشفى بخسارة".

كما شكا من ضعف رواتب المتعاقدين، منوهاً أن "رواتب الكوادر الطبية والتمريض لم يجر عليها أي زيادة، وبالرغم من ذلك فالكادر يعمل بحرص وبإخلاص ووطنية ووازع ديني وأخلاقي، فضلاً أن (15) طبيبا أجنبيا ندفع لهم (10) مليون ريال في الشهر لحاجتنا لتخصصاتهم النادرة لكن ميزانية المستشفى لا زالت في محلك سر منذ عام (2014م)".

وحول تصوراته لمعالجة هذه الصعوبات طالب الشبحي - القائم بأعمال رئيس هيئة مستشفى الجمهورية - بفتح باب التوظيف وفتح باب الإحالة للمعاش لمن انطبقت عليهم شروط التقاعد لتوظيف كادر بدلاً عنهم.

ولفت إلى أهمية مساعدات المنظمات الدولية "لمعالجة مشكلة الغسيل الكلوي، حيث وصلت حالات إجراء الغسيل للمرضى في عام (2014م) إلى (6000) حالة، أما اليوم فالحالات قد وصلت إلى (30000) حالة أو يزيد، وبلغت تكلفة عملية الغسيل للحالة الواحدة إلى (43) دولارا في حين ميزانية المستشفى لا زالت هي ميزانية (2014م)".

ونبه أنه لولا دعم الهلال الأحمر لعملية الغسيل ستكون هناك ثورة في العاصمة عدن.

وشكر القائم بأعمال رئيس هيئة مستشفى الجمهورية في العاصمة عدن، الدكتور سالم الشبحي، في ختام تصريحه لـ"الأمناء"، البرنامج السعودي للتنمية والصليب الأحمر الدولي والمنظمات الداعمة ووزير الصحة ومحافظ العاصمة عدن وفاعلي الخير الذين ساعدوا ولا زالوا يساعدون مستشفى الجمهورية للتخفيف من معاناة المرضى.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز