آخر تحديث :الاربعاء 27 يناير 2021 - الساعة:01:16:59
التصالح والتسامح مطلب شعبي ووطني
(الامناءنت/بقلم/أبومرسال الدهمسي)

في هذه الذكرى العظيمة ال (15) للتصالح والتسامح الجنوبي يجب أن نعاهد الله فيها جميعآ أبناء الجنوب على التصالح والتسامح الصادق ونسيان كل آثار ومآسي ومشاكل الماضي البغيضة وترك كل الاختلافات بيننا وفتح صفحة جديدة ووضع اللبنة الاساسية نحو الهدف المنشود وهو التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة . يجب على كافة أبناء الجنوب أن يشمروا في سبيل إستعادة دولتهم وإن وجدت أخطاء داخلية بينهم يجب أن تحل لا أن نذهب بسببها إلى صف الاعداء ،فمبدأ التصالح والتسامح لايزال قائمآ ويجب تجسيده حاليآ بقوة في وعي جميع أبناء الجنوب لأنه يعتبر صمام الأمان لإستعادة دولة الجنوب وبناء مستقبلها . نحن اليوم في أمس الحاجة إلى النوايا الصادقة مع أنفسنا ومع شعبنا حتى نتصالح ونتسامح لنكون قدوة في عمل الخير والسلام وننتصر لشعبنا ولوطننا الحبيب . يجب أن نسمو في كل الجراح والمأسي التي خلفتها هذه المشاكل والصراعات الماضية التي لم نجني منها سواء التأخر والعودة إلى الماضي البغيض بكل مآسيه وعلاته . فالتصالح والتسامح مطلب شعبي ووطني . تحياتي لمن يستوعب وعاش الجنوب حرآ ابيآ شامخآ لايقبل الذل او الانكسار ودمتم في أمان الله احبتي ولانامت أعين الجبناء .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص