انتصار جنوني لتشيلسي يحبط ريمونتادا مانشستر يونايتد
الأمناء /متابعات


 

حقق تشيلسي انتصارا دراميا على مانشستر يونايتد بملعب ستامفورد بريدج بنتيجة (4-3)، اليوم الخميس، ضمن منافسات الجولة 31 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

الفريق اللندني تقدم بهدفين عن طريق كونور جالاجير وكولر بالمر في الدقيقتين 4 و19، لكن يونايتد قلب النتيجة لصالحه بثلاثية سجلها أليخاندرو جارناتشو "ثنائية" وبرونو فيرنانديز (ق 34، 39 و67).

وتحصل تشيلسي على ركلة جزاء في اللحظات الأخيرة، عاد بالمر لتنفيذها بنجاح، مسجلا هدف التعادل القاتل (ق 90+10)، قبل أن يضيف بعدها هدف الانتصار (ق 90+11).

الانتصار رفع رصيد تشيلسي للنقطة 43، ليقفز للمركز العاشر، فيما تجمد رصيد يونايتد عند 48 نقطة في المرتبة السادسة.

باغت الفريق اللندني ضيفه في وقت مبكر بهدف أول عبر جالاجير، الذي ارتدت كرة من دفع يونايتد أمامه، ليقابلها بتسديدة زاحفة من داخل منطقة الجزاء، فشل أونانا في التعامل معها.

وعاد تشيلسي للمحاولة من جديد عبر انطلاقة من مودريك قبل أن يحاول توجيه تسديدة في أقصى الزاوية اليمنى، لكن الكرة لامست قدم أحد اللاعبين لتمر بجوار القائم إلى ركنية.

وارتكب أنتوني مخالفة داخل منطقة جزاء فريقه، ليحتسب الحكم ركلة جزاء لأصحاب الأرض، سجل منها بالمر هدف تعزيز التقدم.

وتواصل المد الهجومي للبلوز، حيث انطلق مودريك بكرة على الجانب الأيسر داخل منطقة الجزاء قبل أن يطلق تسديدة في الشباك الخارجية.

ووجه ماينو تسديدة قوية من خارج منطقة جزاء تشيلسي، كان الحارس بيتروفيتش لها بالمرصاد.

وتمكن الشياطين الحمر من تقليص النتيجة عن طريق جارناتشو، الذي انطلق بالكرة حتى اقتحم منطقة جزاء البلوز، قبل أن يضعها بيسراه على يسار بيتروفيتش.

وجرب برونو فيرنانديز حظه بتسديدة بعيدة المدى، لكنها علت عارضة مرمى تشيلسي، قبل أن يرد إنزو عليه بتصويبة صاروخية، تصدى لها أونانا ببراعة.

 

ومع كثرة المحاولات، تمكن الضيوف من معادلة النتيجة بعد عرضية متقنة أرسلها دالوت نحو فيرنانديز، الذي قابلها بضربة رأسية إلى الشباك، لينتهي الشوط الأول بالتعادل (2-2).

بداية الشوط الثاني شهدت محاولة خطيرة من ماجواير بتسديدة قوية علت العارضة، مهدرا فرصة لتقدم الضيوف.

وتبادل الفريقان الكرة بعد ذلك، دون أن يصل أي منهما لمناطق الخطورة بفرص حقيقية حتى نجح جارناتشو في استغلال خروج بيتروفيتش من مرماه، موجها ضربة رأسية متقنة إلى الشباك، ليتقدم يونايتد بهدف ثالث.

دانت السيطرة بعد ذلك لأصحاب الأرض، أملا في العودة بالتعادل، لكن دفاع يونايتد حال دون الوصول لمرمى أونانا بسهولة.

واستطاع الشياطين الحمر قتل إيقاع اللعب وإبعاد لاعبي تشيلسي عن مناطق الخطورة في الدقائق التالية، فضلا عن الصمود أمام أي محاولة لاختراق المناطق الدفاعية بكل ما أوتوا من قوة.

وعجز هجوم تشيلسي عن فكرة الشفرة الدفاعية للضيوف حتى قبل نهاية الوقت المحتسب بدلا من الضائع بدقيقتين حينما توغل البديل مادويكي من الجهة اليمنى لمنطقة الجزاء، قبل تعرضه لإعاقة من دالوت.

وراجع الحكم اللقطة مع غرفة تقنية الفيديو، التي أيدت قراره بعد تبين إعاقة جناح تشيلسي من الخلف، لينبري بالمر لتنفيذ الركلة، محرزا هدف التعادل القاتل في الدقيقة 100.

لم يكتف تشيلسي بهدف التعادل، بل زاد من جنون المباراة بهدف رابع بعدها مباشرة، سجله بالمر بتسديدة غيرت مسارها واستقرت في الشباك، لينجو الفريق بالانتصار في اللحظات الأخيرة.

متعلقات
وكيل قطاع الحج والعمرة يتفقد مخيمات حجاج بلادنا بمشعري منى وعرفات
البحرية البريطانية: هجوم صاروخي على سفينة تجارية جنوبي الحديدة
استراليا تدرج مليشيات الحوثي منظمة إرهابية
محكمة الحوطة الابتدائية تعقد جلستها الثانية في قضية مقتل الشيخ محسن الرشيدي ورفاقه
رئاسة الانتقالي تطّلع على خطط وزارة الكهرباء لإيجاد حلول مستدامة لمشكلة ضعف التوليد