مدير إدارة التربية بحجر حضرموت في لقاء مع "الأمناء": العملية التعليمية مستقرة .. وهذه أبرز إنجازاتنا
"الأمناء" أجرى اللقاء/ عدنان سعيد:

مكتب التربية صمام أمان والداعم الأول للتعليم بحجر

لدينا 25 مدرسة أساسية و6 مجمعات (أساسي ثانوي) ومدرسة تحفيظ القرآن ورياض أطفال

هناك انضباط وظيفي من قبل الإدارات المدرسية والمعلمين

تعليم الفتاة همنا وضمن خططنا ونحرص أن تلتحق الفتاة بالتعليم

لدينا 15 مشروعًا تربويًا منها بناء مدارس وقاعات أنشطة ومختبرات وإعادة تأهيل وبناء رياض أطفال

 

تعتبر مديرية حجر بمحافظة حضرموت، التي يبلغ عدد سكانها 25.000 نسمة، منطقة زراعية مشهورة بزراعة النخيل، احتل التعليم فيها مكانة كبيرة لدى المواطنين والدفع بأبنائهم نحو المدارس رغم الظروف المعيشية الصعبة.

وأجرت "الأمناء" لقاءً مع الأستاذ مهدي أحمد بارحيبة، مدير إدارة التربية والتعليم بمديرية حجر، محافظة حضرموت، لمعرفة تفاصيل أكثر.

وتحدث مدير إدارة التربية والتعليم بمديرية حجر في محافظة حضرموت الأستاذ مهدي أحمد بارحيبة، عن عدد المدارس والطلاب في المديرية قائلا: "عدد المدارس الأساسية 25 مدرسة، ولدينا 6 مجمعات أساسي ثانوي، ومدرسة تحفيظ القرآن الكريم، ورياض أطفال واحدة بعاصمة المديرية الجول، وعدد الطلاب والطالبات 5492 طالبًا وطالبة".

وأضاف بارحيبة  في لقاء خاص مع "الأمناء": "العملية التعليمية مستقرة منذ بداية العام الدراسي، وهناك انضباط وظيفي من قبل الإدارات المدرسية والمعلمين، وبعد أن تجاوب معنا الأستاذ أمين باعباد  - مدير مكتب وزارة التربية والتعليم بساحل حضرموت - حيث قدم لنا بعض الخانات التعاقدية لسد العجز، وكذلك أعطى لنا بدل مواصلات للمعلمين المنقولين من مسافات بعيدة كحافز لهم، وهذا جعل العملية التعليمية في استقرار طبيعي".

وتابع: "تعليم الفتاة هو همنا وضمن خططنا، ونحرص كل الحرص على أن تلتحق الفتاة بالتعليم، وخير دليل وصول الطالبات لإكمال المرحلة الثانوية، وتخرجت أول دفعة قبل سنتين من مجمع بلال بن رباح بمنطقة جزول، وكذلك تخرج طالبات مجمع ابن خلدون بالحوطة ولأول مرة تصل الفتاة في مدرسة حمزة بكنينة إلى الصف التاسع، وهذا يدل أن هناك تجاوب من قبل الأهالي".

وأكمل: "بلغ عدد المتقدمين هذا العام لمرحله الثانوية العامة 130 طالبًا وطالبة منهم 80 طالبة وهذا فخر للمديرية كونها منطقة ريفية وجبلية".

وأكد: "نسعى جاهدين لتأهيل الخريجات من الثانوية إلى معهد دار المعلمين لمدة ثلاث سنوات للاتي يتحصلن على الدبلوم وينضممن إلى سلك التربية والتعليم بالمديرية".

وقال بارحيبة: "ورغم ذلك النجاح إلا أن ظاهرة تسرب الفتيات شيء طبيعي نتيجة بعض العادات والأعراف وكذلك تباعد مناطق المديرية، لكن رغم ذلك عقدنا ورشًا لمعرفة أسباب تسرب الطالبات من التعليم والعمل على تذليل الصعاب وأهمها البعد الجغرافي بين المناطق والمجمعات التعليمية، وعملنا على تحفيز الطالبات بتقديم لهم بعض الهدايا، وشاركن في الأنشطة اللاصفية والاحتفالات التي يقيمها مكتب التربية بالمحافظة لكي يتعرفن عن قرب على مدارس المكلا ومدى أهمية الطالبة ومشاركتها في المجتمع".

وأضاف: "لدينا ما يقارب 15 مشروعًا تربويًا منها بناء مدارس وقاعات أنشطة ومختبرات وإعادة تأهيل وبناء رياض أطفال وكذلك بناء 12 فصلا في منطقة جزول وروضة أطفال وقاعة أنشطة و 12 فصلا لمدرسة الإمام مالك بالخشعة وروضة أطفال لمنطقة للصدارة".

واستطرد: "مكتب التربية والتعليم يعتبر صمام الأمان والداعم الأول للتعليم في المديرية، حيث يقدم الدعم من حيث البنية التحتية باعتماد المشاريع وكذلك تسهيل وتذليل كل الصعاب التي تواجهنا ورفد المديرية بالكادر والتجهيزات لكي يكون العام الدراسي 2022/2023 أكثر استقرارًا في العملية التعليمية".

واختتم مدير إدارة التربية والتعليم بمديرية حجر في حضرموت الأستاذ مهدي أحمد بارحيبة حديثه لـ"الأمناء" بالقول: "هناك منظمات تدخلت في التعليم منها الغذاء العالمي في إعادة تأهيل مدرستين بالحاضنة وأيضا المؤسسة الطبية الميدانية في بناء ثلاثة فصول مع التأثيث في باقشيم مدرسة عثمان بن عفان، ومؤسسة بناء ورؤية أمل في رفد منظومات طاقة، والبنك الدولي في منحة مالية للمدارس لتسيير العملية التعليمية.. وأخيرا لا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر لصحيفة الأمناء على هذا اللقاء".

متعلقات
الريال اليمني يواصل الانهيار أمام العملات الأجنبية في العاصمة عدن .. "أسعار الصرف اليوم الخميس"
البيضاء : "الحفرة" تتصدى لحملة حوثية وسقوط قتلى وجرحى
ميليشيا الحوثي تقيم أول حسينية إيرانية قرب الحدود السعودية
انتقال مفاوضات السعودية والــحـوثيين من مسقط إلى بغداد
الأمم المتحدة تتلقى تمويلاً جديداً بقيمة 29 مليون دولار لخطة الاستجابة الإنسانية في اليمن