آخر تحديث :الاربعاء 01 ديسمبر 2021 - الساعة:15:26:19
ردع عسكري للحوثيين في الضالع يبعثر أوراق المليشيات بالجنوب
(الأمناء نت / خاص :)

استطاعت القوات المسلحة الجنوبية أن تردع المليشيات الحوثية الإرهابية في جبهة الضالع وذك بعد أن تصدت لهجماتها التي شنتها مساء أمس الأحد على جبهات متفرقة شمال المحافظة، وهو ما بعث برسائل قوية للعناصر المدعومة من إيران مفادها أنها لن تستطيع اختراق الجنوب بسهولة مثلما الوضع بالنسبة لجبهات الشمال التي تقدمت فيها دون مقاومة تذكر من قوات الشرعية الإخوانية.

ليست هذه المرة الأولى التي تتمكن فيها القوات المسلحة الجنوبية من صد المليشيات الحوثية في جبهة الضالع، لكن أهمية توقيت هذا الردع في أنه جاء بالتزامن مع تحركات حوثية إخوانية تستهدف نقل المعركة من الشمال إلى المحافظات الجنوبية، وبالتالي فإن أبطال الجنوب تمكنوا من إحباط خطط التقدم التي كانت تتضمن الهجوم على جبهات مختلفة في توقيت متزامن لإرباك الأجهزة الأمنية والعسكرية الجنوبية.

استطاعت القوات الجنوبية أن تؤكد بأنها على أهبة الاستعداد لمواجهة أي غزو شمالي محتمل وأن الخطط التي تقوم على تنويع الهجمات في توقيت واحد لن تأتي بثمارها، وأن وجود أبناء الجنوب على مختلف الجبهات سيكون كفيلاً بإنهاء محاولات التقدم، وفي المقابل فإن عمليات تسليم وتسلم الجبهات التي تجري في شبوة ستظل داخل نطاق المحافظة وستكون محاصرة من أبناء الجنوب سواء كان ذلك سياسيًا أو عسكريًا.

يرى عسكريون أن توزيع القوات المسلحة الجنوبية على الجبهات المختلفة يضمن عدم حدوث اختراقات تذكر في حال جرى توسيع نطاق الهجمات وأن المخاوف تبقى من خيانة سلطة الإخوان التي تحاول افتعال الأزمات في الداخل سواء كان ذلك على المستوى الأمني بإحداث تغييرات في مواقع القيادات الأمنية لصالح مليشيات الإخوان أو عبر التوسع في جرائمها بحق المواطنين والتي تستهدف إثارة الفوضى في الجنوب وتهيئة البيئة المناسبة لتقدم المليشيات الحوثية.

تصدت القوات المسلحة الجنوبية، أمس الأحد، لعدوان مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، في جبهات شمال الضالع، وشملت المعارك الضارية جبهات الفاخر وبتار إلى معسكر الجب والمواقع المحيطة، شمال غرب مديرية قعطبة.

واشتعلت مواجهات عنيفة بجبهات شمال الضالع، للتصدي إلى عدوان مكثف شنته مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، وتساقطت القذائف على جانبي الجبهات، وسط تراشق بالأسلحة الرشاشة مختلفة الأعيرة النارية، خلال اشتباك القوات الجنوبية المرابطة مع المليشيا الحوثية الإرهابية.

وتكثف مليشيا الحوثي الإرهابية، تصعيدها العسكري، خلال الآونة الماضية، بالأسلحة الثقيلة والرشاشة تجاه جبهات الجنوب، بالتزامن مع تحركات خبيثة لمليشيات الشرعية الإخوانية.

ومن جانبه أكد الناشط السياسي أحمد الربيزي، أن الضالع سجلت نصرا جديدا يضاف إلى سجلات الانتصارات للجنوب، بعدما سحقت القوات المسلحة الجنوبية مليشيا الحوثي الإرهابية، وأفشلت مخططهم العدواني.

وأوضاف في تغريدة عبر "تويتر"، اليوم: "ضالع الصمود تسجل في صفحات التاريخ الوطني للجنوب وشعبه انتصارات جديدة، بسحقها جحافل الغزو الحوثي، وإفشالها هجومهم الغادر ومحاولاتهم اختراق خطوط الدفاع الجنوبي".

وأشار إلى مليشيا الحوثي الإرهابية: "أرادوا استغلال ذكرى ميلاد الرسول (ص)، ليدعون مباركة ربانية، وربنا - سبحانه، أحبط أعمالهم العدوانية".

وبالتزامن مع هذا التصعيد قصفت مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، مساء الأحد، منطقة آرة جنوب مديرية عسيلان في محافظة شبوة، بصاروخ، ونفت مصادر محلية في تصريحات لـ "المشهد العربي"، وقوع أي خسائر بشرية، مؤكدة أن الصاروخ سقط بمكان غير مأهول.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل
حصري نيوز