آخر تحديث :الاحد 24 اكتوبر 2021 - الساعة:23:47:55
اكثر من ٧٠ #منظمة ترحب #بقرار مجلس حقوق الانسان #برفض تمديد فريق الخبراء سابقة ايجابية
(الامناء نت/خاص)

ثمنت عدد من منظمات المجتمع المدني قرار مجلس حقوق الإنسان برفض تمديد عمل فريق الخبراء البارزين مؤكدة تأييدها لهذا القرار الذي وصفته بالموقف الشجاع الذي كرس سابقة ايجابية يعتد بها في تاريخ المجلس برفض مشاريع القرارات طالما وانها لم تنتصر للعدالة.

وأكدت المنظمات في بيان مشترك لها أن عمل فريق الخبراء البارزين لم يكن محايدا ولا مهنيا وشابه الكثير من المغالطات واتسم بطابع التسيس وعدم الحياد وافتقد المهنية منذ اليوم الأول لعمل واختيار الفريق.

وكشفت المنظمات في البيان المشترك عن معلومات تشير إلى أن بعض من الخبراء والمحققين في المجموعة لم يسبق له ان عمل او شارك في أي مهام متصلة بجمع وفحص المعلومات او تقييم الأوضاع فضلا عن اعمال التحقيق او تقصي الحقائق، بل ان الخبرات السابقة كانت متصلة بالجوانب السياسية والحزبية في بلدانهم.

وقالت المنظمات الموقعة على البيان أن رئيس الفريق كان متأثرا بالجانب السياسي اكثر من المهني في تناوله الملف الحقوقي حيث اعتمد على شخصيات ومنظمات لها أجندة سياسية وظهر ذلك من خلال مشاركته في ندوات وفعاليات وحملات بإشراف مركز القاهرة التابع له، الأمر الذي انعكس على التقارير الصادرة عن الفريق.

وأعتبر البيان رفض مشروع التمديد لهذا الفريق المسيس يعكس حجم استشعار المسؤولية لدى المجلس الموقر وهو يعني الكثير لليمنيين، فهو بمثابة انتصار للابرياء في اليمن ممن يقتلون بشكل يومي على يد جماعة الحوثي.

وتابع البيان "إن إنهاء مهمة الخبراء الأمميين، خطوة تاريخية تكرس الثقة بالمجلس وتؤكد على رفضه استخدام قضايا حقوق الانسان كأداة للابتزاز السياسي، كما وشكل القرار ضربة لجناح الحوثي الناعم الذي عمد على مدى سنوات على اخفاء جرائم الحوثي ومحاولات التدليس وطمس الحقائق."

نص بيان..

تابعت منظمات المجتمع المدني باهتمام كبير رفض مجلس حقوق الإنسان تمديد عمل فريق الخبراء البارزين، وإذ تتقدم هذه المنظمات  بالشكر لاعضاء مجلس حقوق الإنسان فإنها تعلن تأييدها ومباركتها للقرار وتثمن موقف الدول الأعضاء في المجموعة العربية وموقف الأصدقاء في روسيا والصين، وكافة اعضاء المجلس الموقر الذين دعموا هذا الموقف الشجاع الذي كرس سابقة ايجابية يعتد بها في تاريخ المجلس برفض مشاريع القرارات طالما وانها لم تنتصر للعدالة، فلم تعد مشاريع القرارات بمثابة مسلمات ماضية دون تقويم.

وتؤكد على أن عمل فريق الخبراء البارزين لم يكن محايدا ولا مهنيا وشابه الكثير من المغالطات ولطالما ناشدت المنظمات المجلس والمفوضية السامية بضرورة تقييم عمل الفريق الذي اتسم بطابع التسيس وعدم الحياد وافتقد المهنية منذ اليوم الأول لعمل واختيار الفريق.

 وتشير المعلومات حول الخبراء والمحققين في المجموعة ان البعض لم يسبق له ان عمل او شارك في أي مهام متصلة بجمع وفحص المعلومات او تقييم الأوضاع فضلا عن اعمال التحقيق او تقصي الحقائق، بل ان الخبرات السابقة كانت متصلة بالجوانب السياسية والحزبية في بلدانهم.

وتؤكد منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان الموقعة على البيان على ماكان قد سبق وحذرت منه بأن رئيس الفريق كان متأثرا بالجانب السياسي اكثر من المهني في تناوله الملف الحقوقي حيث اعتمد على شخصيات ومنظمات لها أجندة سياسية وظهر ذلك من خلال مشاركته في ندوات وفعاليات وحملات بإشراف مركز القاهرة التابع له، الأمر الذي انعكس على التقارير الصادرة عن الفريق.

إن رفض مشروع التمديد لهذا الفريق المسيس يعكس حجم استشعار المسؤولية لدى المجلس الموقر وهو يعني الكثير لليمنيين، فهو بمثابة انتصار للابرياء في اليمن ممن يقتلون بشكل يومي على يد جماعة الحوثي، بينما كان فريق الخبراء يتجاهل جل الانتهاكات الجسيمة لاسباب تتعلق بعجزهم عن التواجد في الاراضي اليمنية واستقاءهم للبيانات عن بعد ومن منظمات محسوبة على جماعة الحوثي، الأمر الذي انعكس على تقاريرهم المنحازة والمسيسة على مدى ثلاث سنوات.

إن إنهاء مهمة الخبراء الأمميين، خطوة تاريخية تكرس الثقة بالمجلس وتؤكد على رفضه استخدام قضايا حقوق الانسان كأداة للابتزاز السياسي، كما وشكل القرار ضربة لجناح الحوثي الناعم الذي عمد على مدى سنوات على اخفاء جرائم الحوثي ومحاولات التدليس وطمس الحقائق.

كما ونؤكد على ضرورة العمل لبناء قدرات المؤسسات الوطنية ذات العلاقة من اجل بناء نظام للعدالة يضمن حقوق الضحايا ومحاسبة مرتكبي الانتهاكات وعدم تكرارها، باعتبار ان الاليات الوطنية هي الضمانة الوحيدة لحماية وتعزيز حقوق الانسان، ومعالجة اثار الصراع، كون ما ورد في تقارير مجموعة الخبراء، لا يمكن بحال من الأحوال ان يساهم  تعزيز وحماية حقوق الانسان، بل على العكس من ذلك، يسهم في تضليل الهيئات الدولية لفهم حقيقة الصراع في اليمن، ويعقد ويزيد من صعوبة التوصل لتسوية وطنية وفقا لقرارات مجلس الامن، ويشجع جماعة الحوثيين على الاستمرار في اعمالهم الاجرامية.

 

 

١. مؤسسة صح لحقوق الإنسان
٢.الشبكة المدنية للتنمية والاعلام وحماية حقوق الانسان
٣.مركز الضالع للعداله والإنصاف
٤.الائتلاف اليمني للنساء المستقلات
٥.تكتل ٨ مارس لاجل نساء اليمن
٦.واشنطن اوت سايدر
٧.المبادرة العربية للتثقيف والتنمية
٨.تحالف نساء من أجل السلام في اليمن
٩.رابطة حماية المعنفات والناجيات من سجون الحوثي
١٠.منظمة كوني وطن للحقوق والحريات
١١.منظمة نداء انقاذ للحقوق والتنمية والاغاثه
١٢.منظمة اصوات حرة
١٣.مؤسسة يمنيات للنزاهة والشفافية
١٤.التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسا(تحالف رصد) 
١٥.مؤسسة خليج عدن للتنمية البشرية والخدمات الاجتماعية
١٦.مؤسسة الضالع للاعلام والرصد وحقوق الإنسان
١٧.المجلس التنسيقي لمنظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان
١٨.منظمة بروكن تشير
19-المركز الهولندي اليمني للدفاع عن الحقوق والحريات
 20. مؤسسة الحرية لحقوق الإنسان والتنمية
٢١.
الشبكة اليمنية للحقوق والحريات
٢٢منظمة رصد لحقوق الانسان
٢٣المنبر اليمني للدراسات والإعلام
٢٤ التحالف اليمني للشفافية 
٢٥منظمة رصد لحقوق الانسان (المحويت)
٢٦منظمة عون لحقوق الانسان
٢٧ منظمة إرادة لمناهضة ٢٨التعذيب والإخفاء القسري
٢٩المركز الوطني للتنمية والحريات
٣٠ المنظمة اليمنية للأسرى والمعتقلين
٣١ منظمة عدالة للتنمية وحقوق الإنسان
٣٢ المركز الإنساني لحقوق الإنسان
٣٣منظمة الجوف للحقوق والحريات
٣٤منظمة شاهد للحقوق والتنمية (صنعاء)
٣٥المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان
٣٦منظمة شاهد للحقوق والحريات (مأرب)

٣٧مؤسسة السلام للإغاثة الإنسانية
٣٨منظمة حرية وإنصاف للعدالة والتنمية
٣٩التكتل الشعبي للسلام وحقوق الإنسان
٤٠منظمة كرامة للحقوق والحريات
٤١منظمة كرامة للحقوق والتمكين السياسي
٤١منظمة راصد لحقوق الانسان (حضرموت)
٤٣منظمة حجور لحقوق الانسان
٤٤منظمة الحياة لك لحقوق الانسان
٤٥منظمة رصد للحقوق والتنمية –صنعاء
٤٦منظمة اسيتودانت رايتس
٤٧منظمة العدالة والانصاف
٤٨منظمة السلام للحقوق والحريات
٤٩مركز حرية للدفاع عن الحريات الإعلامية
٥٠المؤسسة الوطنية للتنمية
١٥ منظمة السلام /عمران
٥٢منظمة حريتي / الحديدة
٥٣منظمة نضال لحقوق الانسان
٥٤المنظمة اليمنية للاسرى والمعتقلين
٥٥جمعية المرأة والطفل بالجوف
٥٦مؤسسة حق لحقوق الانسان
٥٧مؤسسة تعايش للحقوق والتنمية
٥٨منظمة مدى للحقوق والحريات
٥٩منظمة الحقب للحقوق والتنمية
٦٠ملتقى أبناء تعز للحقوق والتنمية
٦١منظمة مساواه للتنمية وحقوق الانسان
٦٢مؤسسة بصمة امل للتوجه المدني
٦٣منظمة السلام والمبادرة الإنسانية
٦٤منظمة رايتس للحقوق والحريات والتنمية
٦٥منظمة شهود لحقوق الانسان / عمران
٦٦منظمة 11 فبراير للدفاع عن الحقوق والحريات
٦٧المنظمة الشعبية للدفاع عن الحريات

٦٨منظمة بصمة آمل للتنمية وحقوق الانسان/ لحج
٦٩ملتقى أبناء المسيمر للتنمية الاجتماعية
٧٠منظمة السلم الاجتماعي
٧١منظمة عين لحقوق الانسان / البيضاء
٧٢المؤسسة الوطنية للتنمية وحقوق الانسان / حجة
٧٣مؤسسة البديل الثالث للتنمية المجتمعية
74 مؤسسة هيومن رايتس.فاونديشن

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز