آخر تحديث :الاحد 19 سبتمبر 2021 - الساعة:22:38:10
الجبواني : ممارسات السلطة الاخوانية لن تستمر ولن تسقط جرائمها بالتقادم
(الامناء نت/خاص)

بحضور الاخ المناضل علي احمد حسين الجبواني رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة شبوة ، شهدت مديرية الطلح بمحافظة شبوة فعالية حاشدة وتاريخية تعد الأولى من نوعها .

 الفعالية الحاشدة اتت تلبية لدعوة قيادة المجلس الانتقالي بشبوة  بالخروج والانتفاضة والصمود في وجه سلطات الاخوان ضمن فعالية 15 سبتمبر /ايلول .

وبدأت الفعالية بآيات من القران الحكيم وبعدها كلمة قيادة المجلس الانتقالي بمديرية الطلح الأستاذ مبارك بافاضل، الذي رحب برئيس قيادة المحافظة المناضل علي احمد الجبواني والوفد المرافق له ، وبرفقتة الشيخ عبدالله علي عمر باهيصمي .

وحيا بافاضل خروج أبناء الطلح بهذا الزخم الكبير الذي فاق التوقعات في فعالية مديرية الطلح، التي تأتي ضمن الفعاليات المتعددة لمديريات محافظة شبوة ، منددا  بممارسات السلطة الإخوانية القمعية وماتقوم به  من انتهاكات واسعة على مستوى المحافظة.

من جانبه حيا الاخ المناضل علي احمد الجبواني رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمحافظة شبوة، ابناء مديرية الطلح البطلة بخروجهم  اليوم معبرين عن رايهم في التأييد المطلق للمجلس الانتقالي وإدانة سياسية القمع الممنهج لسلطة الإخوان ، ناقلا لهم تحيات الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي.

ونوه الجبواني ان ممارسات السلطة الاخوانية لن تستمر ولن تسقط جرائمها بالتقادم ، مشيدا بحالة الرفض الشعبي من  أبناء شبوة لتلك المافيا الاخوانية التي تعبث بمقدرات شبوة وتسخرها لصالح المشروع الإخواني . 

واكد رئيس القيادة المحلية بمحافظة شبوة  بان المجلس الانتقالي" منفتح لكل أبناء الجنوب وشبوة ولن يقصي احد وايدينا ممدوة للسلام مع اخواننا من أبناء الجنوب، وسبق أن دعينا إلى الحوار ".

هذا والقيت في الفعالية عدد من القصائد الشعرية الثورية والوطنية التي نالت إعجاب الحشد الجماهيري ، وفي مقدمتها قصيدة الشاعر ابو وضاح بن عبدالعزيز .

وعلى هامش الفعالية تبادل رئيس  انتقالي شبوة والوفد المرافق له الحديث الودي مع عدد من  قيادات وكوادر وأنصار المجلس الانتقالي  والشخصيات الاجتماعية والمواطنين بالمديرية .


وفي نهاية الفعالية القى  الاستاذ حسن باسمير مدير  الادارة السياسية بانتقالي الطلح بيان الفعالية الصادر عن اللقاء الجماهيري لابناء المديرية.

*بيان الفعالية*

اليوم وفي هذه المرحلة الصعبة واللحظات العصيبة التي تعيشها محافظتنا شبوة وتواجهها من أجندات خبيثة ومخططات تخريبية و تدميرية حاقدة تستهدف أمنها ونسيجها الاجتماعي والقبلي وحرية أبناءها وتسعى إلى تقويض تطلعاتهم في الإنعتاق والتحرر كما تستهدف هويتها الجنوبية الصرفة وجعلها محطة للناهبين والفاسدين والمشاريع والاجندات الخارجية المشبوهة التي تمثل السلطات الاخوانية ومليشياتها راس الحربة لها.

لذا فان تدفق هذه الحشود الجماهيرية من أبناء شبوة الاحرار في مختلف مديرياتها تاتي اليوم لتؤكد على أن هذه المحافظة دوما عصية على الخضوع والإستكانة فرغم ما تتعرض له إلا أنها لازالت قادرة على العطاء تدب الحياة في عروقها وتتلمس طريق النور والحرية وتنتصر لمرتكزات القضية الجنوبية وواحدية هوية ومصير الشعب الجنوبي من المهرة شرقا حتى باب المندب غربا.

  حيث وان هذه الإحتجاجات الشعبية الحاشدة الرافضة لسياسات النهب والسلب والإستحواذ والتقطع والحرابة والقتل والاعتقالات التعسفية والفساد الممنهج وتجيير مقدرات المحافظة لمصلحة عصابة فشلت على مدى عامين في إستخدامها لكافة اساليب البطش والقوة لقمع الإرادة الشعبية داخل المحافظة في محاولات يائسة لإخمادها.  

وإزاء كل ما تشهده شبوة فان هذه الحشود اليوم في الخامس عشر من سبتمبر 2021 في مختلف مديريات المحافظة تؤكد على التالي:

- التاكيد على الالتفاف الشعبي والجماهيري حول المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة اللواء عيدروس الزبيدي ومباركة الدعوة للحوار الوطني الجنوبي باعتباره المخرج من حالة التباين والشتات والممهد لرسم ملامح الدولة الجنوبية الفيدرالية المستقلة كاملة السيادة ودعوة جميع الأطراف الجنوبية إلى التفاعل والمساهمة من أجل إنجاح هذا الحوار والإنتصار لإرادة شعب الجنوب الحرة.

- رفض كافة اعمال الانتهاكات والتعسفات التي تمارسها سلطات الاخوان ضد أبناء شبوة والجنوب واعتبارها جرائم تستهدف اسكات الصوت الجنوبي للاستئثار بمقدرات شبوة لمصلحة فئة من القيادات الإخوانية التي أعماها وأغواها هيلمان وغرور السلطة فتجبرت وأستقوت بسلاح مليشياتها المتدثرة بغطأ الشرعية لإرهاب وقمع الشرفاء والامعان في توتير الاوضاع والمفاقمة من معاناة البسطاء على حساب مصلحة المحافظة ومستقبل وتطلعات وتضحيات أبناءها. 

- مناشدة كافة منظمات حقوق الإنسان المحلية والعربية والدولية للقيام بدورها في رصد وتوثيق كافة الممارسات والاعمال الاجرامية لمليشيات تنظيم الإخوان في شبوة وفي متابعة اوضاع المعتقلين والمختطفين داخل أقبية السجون السرية.

- الوقوف ضد سياسات الفساد والعبث واهدار المال العام وغيرها من السلوكيات التي فاقمت من معاناة أبناء شبوة وادت الى تردي غير مسبوق في الخدمات من كهرباء وصحة ومياه وتعليم التي أصبح المواطن يتحسر على غيابها وزاد هذا من جراح شبوة التي تعاني الأمرين في ظل هذا الواقع السيء وفي ظل إستمرار هيمنة عصابات المافيا اليمنية على حقول النفط والغاز والتحكم بكل إمتيازاتها.


- تجديد المناشدة لدول التحالف العربي بالعمل الجاد لتنفيذ إتفاق الرياض لإعادة نشر قوات النخبة الشبوانية بعد أن أصبحت المحافظة في أشد الحاجة إلى جهاز أمني حقيقي يحافظ على حياة وارواح الناس ويحمي الممتلكات العامة والخاصة.

- دعوة جميع أبناء محافظة شبوة الى التلاحم والتعاضد والتسامح لتحقيق السلم الاهلي المجتمعي والتصدي لكافة السياسات التي تسعى الى تمزيق نسيجهم الاجتماعي لخدمة المخططات والأجندات الإخوانية المشبوهة التي أثبتت الوقائع فعليا عن وجود قواسم مشتركة تجمعها مع المشروع الحوثي الفارسي وعن علاقات تخادم بينهما تستهدف الجنوب والمشروع العربي بصورة عامة. 


الرحمة والمغفرة 
لشهداء الجنوب الأبرار 
الشفاء للجرحى 
الحرية للأسرى والمعتقلين


صادر عن/الفعالية الجماهيرية بمديرية الطلح  محافظة شبوة 

15 سبتمبر 2021

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز