آخر تحديث :السبت 17 ابريل 2021 - الساعة:03:07:25
تعثر صرف مرتبات الموظفين النازحين بالمناطق المحررة للمرة الثالثة
(الامناء نت / خاص)

للمرة الثالثة تتعثر عملية صرف مرتبات من تطلق عليهم حكومة الشرعية "النازحين" في المناطق المحررة.
وكشفت مصادر مؤكدة ان وزارة المالية تحججت قبل عشرة ايام بان هناك اخطاء في اسماء موظفي وزارة الثقافة وان ذلك تم من قبل الخدمة المدنية ما تسبب باعادة الكشوفات من طرف المالية.
واوضحت انه وبعد تصحيح اسماء وزارة الثقافة اعيدت الكشوفات مرة اخرى اثر خطأ اخر تمثل بزيادة غير مقرة في الراتب.
وبحسب المصادر فقد اعيدت الكشوفات للمرة الثالثة من البنك والمالية الى الخدمة بسبب عملية تلاعب واسعة واضافة اسماء طاولت كشوفات الموظفين "النازحين" ما اعاق عملية صرف مرتباتهم لشهري يناير وفبراير2021م.
ويطالب الموظفون "النازحون" بصرف رواتبهم في موعدها واضافة بقية الاستحقاقات اليها تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهوريةرومراعاة لظروف النزوح.
هذا ولا يزال الموظفين "النازحين" يتقاضون راتبا اقل من نظرائهم موظفي القطاع المدني حتى وان تساووا معهم بالدرجة الوظيفية، وتسوق الجهات المعنية مبررات غير مقنعة لامتناعها عن ذلك رغم معرفتها بظروف التشرد والنزوح وغلاء المعيشة.
كما ترفض المالية حتى اليوم تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية الرئيس عبدربه منصور هادي الصادرة في مطلع سبتمبر 2018م  بزيادة 30% لموظفي القطاع المدني وذلك في إطار الحلول التي اتخذتها اللجنة الاقتصادية انذاك لمواجهة انهيار العملة.
يشار الى ان الزيادة ثلاثين بالمائة صرفت حتى للموظفين المتعاقدين ولم تصرف للموظفين النازحين ، كما لم تقم وزارة الخدمة المدنية بواجبها بمطالبة وزارة المالية بصرفها للموظفين النازحين.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص