مكب القمامة في " دوفس " بأبين .. اختيار غير موفق .. وأضراره متعددة
أبين/الأمناء/نظير كندح:

صندوق النظافة وتحسين المدينة بمحافظة أبين أنشأ مكباً لتجميع القمامة وإحراقها في " وادي دوفس " بمحاذاة الخط الدولي الساحلي العام .. وهذا اختيار غير موفق بل أضراره متعددة على المحافظة صحياً وبيئياً وحضارياً .. 

وأهم هذه الأضرار المترتبة على اختيار موقع إحراق القمامة تتمثل في : 

انتشار العادم بكثافة سحابية باتجاه الخط العام مما يسبب إيذاء للمارة " الباسنجر " استنشاق العادم والغازات التي تسبب الأمراض المختلفة .. 

ومن الأضرار الجسيمة أن المكب وضع في مجرى " وادي دوفس " والسيل سينقل القمامة إلى البحر ثم تتغذى منه الأسماك ويأكلها الناس وتنتشر الأمراض بسبب تلوث الأسماك ، ناهيك عن المخاطر على الأحياء البحرية ..!! 

تلوث الحوض المائي في الوادي وهذا أخطر من غيره ..!!

هذه المخاطر وغيرها بسبب الاختيار العشوائي لموقع المكب وعدم استشارة الجهات ذات الاختصاص كـالهيئة العامة لحماية البيئة وجمعية الحياة للبيئة والتنمية بالمحافظة وعدم وضع دراسة علمية لاختيار الموقع وتجنب الأضرار المترتبة عليه ..  

وفي تصريح صحفي خاص لمركز ( أبين ) الإعلامي قال مدير إدارة الرصد والتقييم البيئي في الهيئة العامة لحماية البيئة بأبين م. علي المسحري : نحن جهة رقابية وقد طالبنا مدير عام مكتب صندوق النظافة وتحسين المدينة بالمحافظة " منصور وادي " بمخاطر المقلب على البيئة بشكل عام من تلوث الهواء والحياة البحرية وغيرها .. وهناك مكان أفضل للمقلب يقع في منطقة الشيخ سالم لكن مدير الصندوق لا يتخاطب مع أحد ..!! 

من جهته قال رئيس جمعية " الحياة " للبيئة والتنمية بالمحافظة أ. محمد قائد : سبق لنا أن خاطبنا مدير عام مكتب صندوق النظافة وتحسين المدينة بالمحافظة " منصور وادي " بضرورة نقل المقلب إلى منطقة الشيخ سالم وهو مختار من قبل الهيئة العامة لحماية البيئة في الجمهورية لكن مدير الصندوق لم يتجاوب معنا ..!!

مؤكداً أن مقلب " وادي دوفس " عشوائياً ومضراً ويجب نقله فوراً .. علماً بأن مدير الصندوق يرفض مقابلتنا ..!! 

هذه القضية من القضايا التي يجب الإسراع في حلها بما يتلائم مع المصلحة العامة وكون خطرها كبيراً على الإنسان والبيئة والحياة وإصرار مدير الصندوق على بقاء المقلب في " دوفس " رغم كل هذه المخاطر يعرضه للمسائله القانونية كمتسبب في أضرار جسيمة على الصحة العامة والبيئة والأحياء البحرية والحوض المائي .. 

كفانا تصرفات سيئة وحروب وصراعات وأضرار متعددة في هذه المحافظة المنكوبة ببعض أبنائها ..!! 

علماً بأننا حاولنا مراراً وتكراراً التواصل مع مدير الصندوق لأخذ رأيه لكن فشلت كل محاولاتنا ..!!

دعوة نوجهها للأخ المحافظ اللواء ركن/ أبوبكر حسين سالم لوضع حداً لمثل هذه القضايا التي تمس حياة الناس وتشوه المحافظة .. 

ونتساءل بعفوية :

أين دور المؤسسات المختصة بالبيئة في المحافظة في حماية البيئة خصوصاً إذا ماعلمنا أن على رأس بعضها مسؤولون في المحافظة ..؟!

متعلقات
ميليشيا الحوثي تقيم أول حسينية إيرانية قرب الحدود السعودية
انتقال مفاوضات السعودية والــحـوثيين من مسقط إلى بغداد
الأمم المتحدة تتلقى تمويلاً جديداً بقيمة 29 مليون دولار لخطة الاستجابة الإنسانية في اليمن
مركزي أبين يواجه الإفلاس ويستدين لتوفير السيولة
أسعار الذهب اليوم الخميس 18-7-2024 .. عيار 21 في اليمن «بيع وشراء»