200 ألف وبقرة غرامة.. وثيقة حوثية تمنع النساء من الهواتف والمكياج
الأمناء نت / رصد ومتابعة :

 أجبرت مليشيا الحوثي مشايخ إحدى قرى محافظة صنعاء، على توقيع تعهدات تلزمهم بإجبار النساء على منع استخدام النساء للهواتف وأدوات التجميل.

وأظهرت وثيقة تداولها ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي، توقيع مشايخ إحدى قرى مديرية بني حشيش، على التعهدات بمنع النساء من استخدام الهاتف الذي يعمل باللمس، ووضع غرامة مالية للمخالفين تقدر بـ 200 ألف ريال، وبقرة لمن يعطى زوجته هاتفا.

ووقعت الوثيقة، من عدد من مشايخ وأعيان قرية غضران ومشرفين لمليشيا الحوثي في المنطقة، تحت ذريعة الغزو الفكري الذي ينتهجه ما تسميه الميليشيات "العدوان" بحسب ما ورد فيها.

كما أقرت الوثيقة عدم السماح للنساء بالزينة في الأعراس، أو استخدام مساحيق التجميل، خصوصا للفتيات العازبات، أو ركوب سيارات الأجرة دون محرم.

وتضمنت الوثيقة، في أحد بنودها، منع الفتيات من العمل مع المنظمات الإغاثية، لمنع "الابتزاز الجنسي" بحسب الوثيقة، وفرض عقوبة مالية للمخالفين من أهالي القرية، بقيمة 200 ألف ريال، وتقديم رأس من البقر.

متعلقات
منسقية الانتقالي بجامعة أبين تقف امام تقارير ادارات الاعلام والمرأة والمالية والاقتصادية
الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي العاصمة عدن ولجانها المكلفة تستطلع أحوال وصعوبات مراكز الشرطة بالمحافظة
كلما سلموا جبهة قالوا :الانتقالي مع الحوثي
ميناء عدن التاريخي واكذوبة المنطقة الحرة
صحيفة بريطانية : المناطق اليمنية المحررة تدفع ثمن الفراغ الأمني بموجة من الاغتيالات السياسية