آخر تحديث :الجمعة 27 يناير 2023 - الساعة:14:30:03
مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر ينظم ندوة حول التأثيرات الحضارية الهندية بحضرموت
(الأمناء/ خاص)

*من محسن بلبحيث

نظم مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر بالتنسيق مع كلية الآداب بجامعة حضرموت، اليوم الخميس، ندوة حول التأثيرات الحضارية الهندية في حضرموت.

وفي مستهل الندوة التي حضرها عميد كلية الآداب بجامعة حضرموت الدكتور محمد بارشيد وعدد من أعضاء هيئة التدريس والمهتمين بالمجال التراثي والفني، ألقى رئيس مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر الاستاذ الدكتور عبدالله سعيد الجعيدي كلمة عبر فيها عن خالص شكره للجهود التي بذلت في سبيل إنجاح هذه الندوة عن التأثيرات الحضارية الهندية في حضرموت.

وقال الدكتور "الجعيدي" لطالما تحدث المؤرخون والمختصون في الجغرافيا السكانية عن الهجرة الحضرمية بوصفها ظاهرة لها أبعادها الإنسانية والاقتصادية والسياسية والحضارية، لهذا تركزت أطروحاتهم على كيفية اندماج المهاجرين في أرض المهجر وماهي التأثيرات التي رسخوها في تلك المجتمعات والمكاسب التي حصدوها والتحديات التي تعرضوا لها.

وأضاف رئيس مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر في سياق حديثه : "تقدم لهذه الندوة إحدى عشرة ورقة علمية تم قبول ثمان أوراق لامست شروط الندوة ومحاورها، وهذه الأبحاث وإن غطت بنسبة مقبولة عنوان الندوة الرئيس فإنها فتحت أبواباً للعديد من التساؤلات العميقة للتداخل الحضاري بين حضرموت والهند، وإذا تحصلت هذه الأوراق المقدمة على سبق الطرح وشرف المحاولة فإننا نعد مجدها الحقيقي في أنها تمكنت من الدوران حول حضرموت وحيدر أباد وفتحت رحلتها العلمية الاستكشافية مسارات من نور نحو البرين الهندي والحضرمي". 

وأكد الجعيدي أن مركز حضرموت سيظل يقدم الكثير للتاريخ والثقافة في حضرموت من خلال مزيد من الندوات والمؤتمرات وورش العمل القادمة التي تصب في هذا الشأن.


وقُدمت خلال الندوة ثمان أوراق عمل في جلستين، الجلسة الأولى أدارها الأستاذ الدكتور خالد بلخشر تحدثت عن التأثيرات الثقافية الهندية في اللهجة الحضرمية، والتأثيرات الحضارية الهندية على العمارة في مدينة المكلا وتأثيرها في الأغنية الحضرمية إلى جانب الجالية الهندية وأثرها الإقتصادي والتنموي.

وفي الجلسة الثانية التي أدارها الأستاذ الدكتور رزق سعدالله الجابري قُدمت أوراق عمل حول التأثير الهندي بحضرموت في كتابات الأجانب، وملامح من التأثيرات الهندية في حضرموت بين عامي ( 1967/ 1881)، إضافة لورقتين عن قصر السلطان القعيطي نموذج للتأثيرات الهندية في العمارة بحضرموت، والطعام في حضرموت التأثيرات الخارجية الهندية في المأكولات الشعبية.

وخرجت الندوة بعدد من التوصيات من بينها ترميم الآثار ذات الملامح الهندية في المكلا والاهتمام بالعناصر الحضرمية الأصيلة في الغناء الحضرمي وإصدار كتاب خاص بالتعريف بالآثار الهندية في المكلا وتداخلها مع التراث الحضرمي، إضافة للحفاظ على ما تبقى من معالم هندية ممزوجة بالمعالم الحضرمية في العمارة.


شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص